fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يتبنى هجومًا على قوات النظام في بادية حمص

بيعة مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية للزعيم الجديد ابو ابراهيم الهاشمي في بادية حمص وسط سوريا 8 تشرين الثاني 2019 (أعماق)

ع ع ع

قال تنظيم “الدولة الإسلامية” إنه هاجم قوات النظام السوري غرب مدينة السخنة بريف محافظة حمص، ضمن سلسلة من الهجمات التي بات يعلن عنها بشكل شبه يومي في سوريا.

ونشرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة” اليوم، الأربعاء 26 من شباط، تقريرًا مصورًا، للهجوم على قوات النظام، لكن دون أن تحدد تاريخ حدوثه.

وتضمن التقرير مجموعة من الصور لقتلى النظام في السخنة، الذين سقطوا في اشتباكات مع عناصر التنظيم.

وعادة لا يعترف النظام السوري بشكل رسمي بالأعداد الحقيقية لقتلى قواته، إثر الهجمات التي يشنها التنظيم على مواقع سيطرته في سوريا.

وفي 8 من تشرين الثاني 2019، نشرت وكالة “أعماق” صورًا لعدد من مقاتلي التنظيم في بادية حمص.

وقالت الوكالة إن المقاتلين كانوا يبايعون “أبو إبراهيم الهاشمي” خليفة لهم، بعد مقتل “أبو بكر البغدادي” في غارة أمريكية بريف إدب.

وفي 17 من تشرين الثاني 2019، أعلن تنظيم “الدولة” قتل وإصابة عدد من قوات النظام السوري في كمين بمنطقة السخنة بريف حمص، وذلك بعد أسابيع على مقتل زعيمه السابق “البغدادي”.

وزاد تنظيم “الدولة” من نشاطه منذ مطلع العام الحالي، من خلال عمليات استهدفت قوات النظام السوري و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وفق بيانات نشرتها وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم.

كما شملت عمليات التنظيم مناطق في العراق وحتى في إفريقيا وغيرها من المناطق التي يوجد فيها مقاتلوه.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة