fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

كيف تفاعل العالم مع وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك

صورة من جنازة حسني مبارك يظهر فيها ولداه علاء وجمال مبارك- يمين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي- يسار وبينهم ثلاثة عساكر مصريين 26 من شباط (فرانس برس)

صورة من جنازة حسني مبارك يظهر فيها ولداه علاء وجمال مبارك- يمين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي- يسار وبينهم ثلاثة عساكر مصريين 26 من شباط (فرانس برس)

ع ع ع

لم يتوقف إلى الآن الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب وفاة الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، في العاصمة المصرية القاهرة، في 25 من شباط.

مبارك الذي حكم المصريين لما يقارب الـ30 عامًا تحول إلى مادة خلافية حول الترحم عليه بعد وفاته، فيما اعتبر آخرون أنه ديكتاتور ظلم الشعب المصري لعقود، وأسهم في الأزمات التي تعاني منها البلاد حاليًا.

فيما أعلنت عدة دول الحداد عقب إعلان الوفاة، على الرئيس الأسبق، الذي انتهى حكمه عقب ثورة “25 يناير” عام 2011، بعد فترة رئاسية استمرت منذ عام 1981، حين اغتيل محمد أنور السادات في القاهرة.

جدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ساد الجدل وسائل التواصل الاجتماعي منذ لحظة إعلان وفاة مبارك عن عمر ناهز الـ91 عامًا.

وكان لافتًا قيام شخصيات أسهمت في “ثورة يناير” 2011 بالدعاء بالرحمة على حسني مبارك، على رأسهم الناشط وائل غنيم، ولاعب كرة القدم الأسبق، محمد أبو تريكة، ورئيس الهيئة الدولية للطاقة الذرية ورئيس جبهة التغيير وحزب الدستور المصري السابق، محمد البرادعي.

وقال وائل غنيم في تغريدة عبر “تويتر” إن مبارك كان “محبًا ومخلصًا لمصر وتحمل مسؤوليةً ضخمة تجاه الشعب المصري”.

فيما قال البرادعي إن نعيه لكل من مبارك ومرسي، هو “اتساق مع قيم يلتزم بها وهي قيم إنسانية تشكل ركيزةً لكل الأديان والعقائد”.

كذلك كتب محمد أبو تريكة تغريدةً ترحم فيها على حسني مبارك، حملت التعازي لأسرته.

ونشرت “شبكة الحدود” الساخرة، تغريدةً قالت فيها “الحدود تقف دقيقة صمت لدى محاولتها ذكر محاسن حسني مبارك”.

بينما نشر مغرد من حساب يسمى “الملاك الحزين”، صورة لسيد بلال وهو معتقل توفي تحت التعذيب في أحد المعتقلات المصرية في أثناء حكم مبارك.

ونشر حساب الشيخ حسني، صورةً عدد فيها تاريخ وفاة الرؤساء المصريين، إذ توفي الرئيس السابق محمد مرسي في السجن في عام 2019، وتوفي مبارك في 2020، متسائلًا هل سيكون 2021 عام وفاة السيسي.

فيما تداول مغردون خطأ وقعت فيه محطة تلفاز مصرية، في أثناء نقلها للجنازة العسكرية التي أقيمت لحسني مبارك، إذ كتبت القناة “تشييع جثمان الرئيس الأسبق عبد الفتاح السيسي”، وهو ما أثار سخرية المتابعين.

https://twitter.com/Bandaralshafi/status/1232661175361589248

 

إلى جانب مصر.. دول تعلن الحداد

لم تكتف مصر بجنازة عسكرية لمبارك، حضرها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي إلى جانب علاء وجمال مبارك (أولاد حسني مبارك)، وكبار رجال الدولة، فأعلنت مصر الحداد رسميًا لثلاثة أيام.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، عن رئاسة الجمهورية المصرية إعلان الحداد في أنحاء البلاد، اعتبارًا من يوم أمس الأربعاء 26 من شباط.

وحالة الحداد تعني تنكيس الأعلام الوطنية خلال فترة الحداد، ومنع أي مناسبات رسمية مع وضع شارة سوداء على محطات التلفزة الرسمية.

وأعلنت البحرين والإمارات تنكيس أعلامها في جميع الدوائر الحكومية داخل البلاد، والسفارات الخارجية حدادًا على مبارك.

فيما نقلت صحيفة “الأهرام”  المصرية الحكومية أمس الأربعاء 26 من شباط، تلقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مكالمةً هاتفية من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة “لتعزية السيسي في وفاة مبارك”.

وقالت وكالة الأنباء السعودية “واس” إن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أرسل برقية تعزية للسيسي.

كما نقلت صحيفة “اليوم السابع” المحلية عن أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح، رسائل تعزية للرئاسة المصرية.

كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لأسرة مبارك، معتبرًا أن مبارك “ترك بصمته على البلاد والمنطقة خلال ثلاثة عقود”، بحسب ما نقل موقع “Euro News“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة