fbpx

بعد مقتل جنود أتراك في إدلب.. أردوغان يترأس اجتماعًا رفيع المستوى بحضور معارضيه

مجلس الأمن القومي التركي (الأناضول)

ع ع ع

ترأس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اجتماعًا أمنيًا في العاصمة أنقرة، بحضور كبار الشخصيات الأمنية إلى جانب المعارضة على خلفية مقتل جنود أتراك في إدلب.

وبحسب وسائل إعلام تركية اليوم، الخميس 28 من شباط، فإن وزير الدفاع خلوصي آكار، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ورئيس الاستخبارات هكان فيدان حضروا الاجتماع.

كما حضر الاجتماع زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، واستغرق ساعتين.

ويأتي الاجتماع العاجل بعد مقتل عدد من الجنود الأتراك جراء قصف الطيران الحربي في ريف إدلب.

وأكد والي هاتاي التركية رحمي دوغان، مقتل 22 جنديًا تركيًا جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على أفراد من الجيش التركي في إدلب، بحسب الأناضول.

في حين تشير توقعات إلى ارتفاع عدد القتلى خلال الساعات المقبلة، بسبب استهدافهم بغارة على مبنى كانوا يتجمعون به بشكل مباشر في ريف إدلب الجنوبي.

ويسود غضب في الشارع التركي بسبب مقتل الجنود الأتراك، وتصدر هاشتاغ #sehitlerimizvar (لدينا شهداء) موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في تركيا.

ويأتي ذلك في ظل توتر تركي مع روسيا حول رسم الخريطة النهائية لمدينة إدلب، والتي بات واضحًا عدم التوصل إلى أي اتفاق بينهما.

وكانت جولة مفاوضات جديدة جرت، اليوم، بين الوفدين دون الإفصاح عن فحوى الاجتماع.

وسيطرت فصائل المعارضة السورية على مدينة سراقب والبلدات القريبة منها، اليوم، في حين تقدمت قوات النظام السوري في ريف حلب الجنوبي وسيطرت على جبل شحشبو.

وهدد الرئيس التركي، اليوم، بشن عملية عسكرية في إدلب ضد قوات النظام مع انتهاء المهلة التي حددها حتى نهاية الشهر الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة