بدء حرب الطائرات فوق إدلب.. تركيا تسقط طائرة للنظام السوري

طائرات حربية تركية طراز F16 في قاعدة أنجرليك - (رويترز)

طائرات حربية تركية طراز F16 في قاعدة أنجرليك - (رويترز)

ع ع ع

استهدفت تركيا طائرتين لقوات النظام السوري فوق ريف إدلب، في إشارة إلى بدء حرب الطائرات فوق المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن صواريخ مجهولة، يعتقد أنها انطلقت من طائرات “f16” التركية فوق منطقة دركوش، استهدفت طائرتين لقوات النظام من نوع سوخوي.

وأوضح المراسل أن إحدى الطائرات سقطت في حين أصيبت الثانية، وسط أنباء عن سقوطها فوق مناطق النظام السوري.

من جهته، اعترف النظام باستهداف الطائرتين، وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن “قوات النظام التركي استهدف طائرتين سوريتين في منطقة إدلب”.

لكن الوكالة لم تكشف مصير الطائرتين وإنما اكتفت بالحديث عن مصير الطيارين، وقالت إنهم “هبطوا بمظلاتهم بخير”.

وجاء ذلك عقب إسقاط طائرة مسيرة فوق إدلب، تحدث ناشطون بداية أنها طائرة استطلاع روسية، لكن وزارة الدفاع الروسية نفت ذلك.

كما نفت “سانا” ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن إسقاط طائرة حربية، وأكدت أن ما تم إسقاطه هو طائرة مسيرة تركية دخلت الأجواء السورية.

وتزامن ذلك مع إعلان النظام السوري إغلاق المجال الجوي فوق المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وخاصة فوق محافظة إدلب.

ونقلت “سانا” عن “مصدر عسكري” قوله إنه تم إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات وأية طائرات مسيرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وبخاصة فوق محافظة إدلب.

وأضاف المصدر، “سيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معادٍ يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية”.

ويخضع المجال الجوي فوق إدلب للتحكم الروسي، وهو ما اعتبره الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مشكلة، لكنه أكد في خطاب الأسبوع الماضي أنه سيجد حلًا.

وتعتبر إسقاط الطائرات مرحلة جديدة في الصراع على ساحة إدلب، بين تركيا التي أطلقت اسم “درع الربيع” على عمليتها العسكرية ضد قوات النظام السوري.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة