دراسة لرفع تعرفة سيارات الأجرة في دمشق

سيارات أجرة في ساحة السبع بحرات وسط العاصمة دمشق 20 نيسان 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

بدأ المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق دراسة لرفع تعرفة سيارات الأجرة في العاصمة دمشق وتعديل عداداتها، على خلفية قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفع أسعار البنزين.

وقال عضو المكتب التنفيذي لشؤون النقل والمواصلات، مازن دباس، لصحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 2 من آذار، إن الزيادة تبلغ 4%.

ورصدت الصحيفة رفع بعض سائقي سيارات الأجرة في العاصمة تعرفة الركوب دون صدور أي قرار رسمي من المحافظة.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت أمس، الأحد 1 من آذار، أسعار البنزين في سوريا.

ونشرت الوزارة، عبر صفحتها في “فيس بوك”، بيانًا حددت من خلاله سعر البنزين بـ250 ليرة سورية لليتر الواحد “أوكتان 90″، مدعوم، وغير المدعوم بـ450 ليرة سورية لليتر الواحد.

بينما حددت الوزارة سعر البنزين “أوكتان 95″، بـ575 ليرة سورية لليتر الواحد.

وسبق أن رفعت الوزارة سعر البنزين في حزيران 2019 ليعادل السعر العالمي، وحددت سعر الليتر غير المدعوم بـ425 ليرة سورية بدلًا من 375 ليرة، وخفضت سعر “الأوكتان 95” إلى 550 ليرة، قبل أن تعود لرفعه صباح أمس.

وسبق أن رصدت عنب بلدي في العام 2019، ارتفاعًا عشوائيًا لتعرفة سيارات الأجرة في العاصمة دمشق.

وشهدت سوريا عام 2019، أزمة محروقات، تقول حكومة النظام السوري إن سببها الحصار المفروض من قبل الولايات المتحدة من خلال العقوبات، بالإضافة إلى “الإشاعات” عن اعتزامها رفع أسعار المحروقات.

وخلال الأزمة اضطرت الوزارة إلى توجيه بيع البنزين بالسعر غير المدعوم عبر محطات متنقلة في العاصمة دمشق، إذ وضعت محافظة دمشق، في 16 من نيسان 2019، محطة متنقلة لتأمين البنزين نوع “أوكتان 95” في منطقة المزة وبسعر 600 ليرة سورية.

وكانت تلك المرة الأولى التي تبيع فيها الوزارة البنزين بالسعر الحر، إذ كان من المواد المدعومة من قبل الحكومة وكان سعر الليتر 225 ليرة سورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة