بوتين: سنخلق ظروفًا حتى لا يرغب أحد في قتالنا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدى وصوله إلى العاصمة التركية أنقرة - 16 أيلول 2019 (الأناضول)

ع ع ع

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن روسيا ليست لديها نية لدخول حرب ضد أحد، وستخلق ظروفًا حتى لا يرغب أحد في القتال ضدها.

وأضاف بوتين خلال مقابلة أجراها مع وكالة “تاس” الروسية اليوم، الاثنين 2 من آذار، “لا نريد الحرب، لكن نريد أن نثني الدول الأخرى عن الدخول في صراع مع موسكو”.

وتأتي تصريحات بوتين في الوقت الذي تزيد فيه التوترات العسكرية بين روسيا وتركيا، عقب مقتل 33 جنديًا تركيًا في غارة جوية استهدفت تجمعًا لهم في محافظة إدلب، وإعلان تركيا عملية عسكرية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها النظام السوري مؤخرًا بدعم روسي.

وتشهد مناطق إدلب تقدمًا لفصائل المعارضة على محاور عدة، استعادت خلاله بعض المواقع التي سيطرت عليها قوات النظام في ريفي إدلب وحماة بالتزامن مع إعلان العملية العسكرية التركية تحت اسم “درع الربيع”.

وصرح المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحفيين اليوم، أن أردوغان والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيلتقيان في موسكو، الخميس 5 من آذار الحالي، حسب وكالة “تاس” الروسية.

وكان بيسكوف، قال في 27 من شباط الماضي، إن الرئيس الروسي لن يزور تركيا ويلتقي أردوغان، خلال الأيام المقبلة، وإن جدول بوتين لا يتضمن لقاء مع نظيره التركي.

وفي 25 من شباط الماضي، نفت روسيا وجود اتصالات مع الجانب التركي من أجل عقد لقاء ثنائي بين أردوغان وبوتين، بينما قالت إنه يجري الاتفاق على لقاء بصيغة متعددة الأطراف حول سوريا، وأنها تقوم بتنسيق جداول أعمال الرؤساء.

بينما يبدو الموقف الروسي اليوم أكثر ليونة فيما يخص التواصل مع تركيا، واللقاء بهدف التوصل إلى توافق بشأن الأوضاع في إدلب.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة