روسيا تزيد من عدد سفنها الحربية في السواحل السورية

سفينة حربية روسية تحمل اسم "نوفوتشيركاسكا" تعبر مضيق البوسفور باتجاه السواحل السوري - 2 من شباط 2020 (Yörük Işık/ مراقب البوسفور/ تويتر)

سفينة حربية روسية تحمل اسم "نوفوتشيركاسكا" تعبر مضيق البوسفور باتجاه السواحل السوري - 2 من شباط 2020 (Yörük Işık/ مراقب البوسفور/ تويتر)

ع ع ع

أرسلت روسيا سفينة بحرية جديدة إلى سوريا، لتضاف إلى فرقاطتين وصلتا قبل نحو أسبوع إلى سواحل طرطوس، في ظل التوتر التركي- الروسي بسبب ملف إدلب.

وقالت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الثلاثاء 3 من آذار، إن سفينة الإنزال التي تحمل اسم “نوفوتشيركاسكا”، توجهت إلى ميناء طرطوس السوري، مؤكدة أن السفينة محملة بشكل “كبير”.

وذكرت أن هذه هي أول رحلة تقوم بها “نوفوتشيركاسكا” إلى سوريا هذا العام.

في سياق متصل، نشر حساب “Yörük Işık” (مراقب البوسفور) التركي عبر “تويتر”، اليوم، صورًا للسفينة الروسية، مشيرًا إلى أنها اجتازت مضيق البوسفور أمس، الاثنين، وتوجهت إلى البحر المتوسط.

 

وتعتبر هذه السفينة الرابعة للبحرية الروسية التي تتجه نحو سوريا، وقبل ذلك، وصلت الفرقاطتان “الأدميرال ماكاروف” و”الأدميرال غريغوروفيتش” والسفينة “أورسك” إلى هناك.

ويتزامن إرسالها إلى السواحل السورية مع توترات بين تركيا وروسيا، بسبب المعارك بين قوات النظام وفصائل المعارضة في إدلب.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية، في 28 من شباط الماضي، عن الأسطول الحربي الروسي في البحر الأسود، أنه أرسل سفينتين حربيتين روسيتين “الأدميرال ماكاروف” و”الأدميرال غريغوروفيتش”، تحملان صواريخ “كروز” موجهة إلى سواحل سوريا.

وقال رئيس قسم دعم المعلومات لأسطول البحر الأسود، أليكسي روليف، حينها، إن السفينتين ستنضمان إلى المجموعة الدائمة للبحرية الروسية في سوريا.

وأضاف روليف أن الفرقاطتين المزودتين بأسلحة عالية الدقة ونظام الصواريخ “كاليبر- إن كي”، عبرتا مضيقي البوسفور والدردنيل التركيين باتجاه البحر الأبيض المتوسط.

واستخدمت روسيا قواتها البحرية في السواحل السورية (اللاذقية وطرطوس) بقصف عدة مناطق تابعة للمعارضة السورية في حلب وإدلب، في إطار دعمها للعمليات العسكرية للنظام.

كما استقدمت قطعًا بحرية مختلفة إلى شرق المتوسط، وأجرت تدريبات عسكرية في المنطقة، منذ عام 2016.

والفرقاطة سفينة حربية عسكرية متوسطة الحجم والسرعة، تسلح بالصواريخ الموجهة والمدفعية إضافة إلى “طوربيد” مضاد للغواصات ومهبط وحظائر طيران.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة