fbpx

أردوغان يبرر عقد القمة مع بوتين في موسكو وليس في اسطنبول (فيديو)

الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان خلال لقائهما في موسكو- 5 من آذار 2020 (خبر تورك)

ع ع ع

برر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقد القمة الثنائية مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة موسكو وليس في مدينة اسطنبول.

وقال أردوغان في كلمة له خلال لقائه بوتين، أمام وسائل الإعلام اليوم، الخميس 5 من آذار، إن المحادثات مع بوتين كان يجب أن تكون بمدينة اسطنبول في تركيا.

وأضاف أردوغان أنه بسبب انشغال بوتين بالتعديلات الدستورية في روسيا، تحولت القمة الثنائية من اسطنبول إلى موسكو.

وتأتي القمة من أجل مباحثات بين الرئيسين حول مصير مدينة إدلب وريفها، والتوصل إلى اتفاق بعد توتر في المنطقة نتيجة مقتل جنود أتراك بقصف لقوات النظام السوري، كاد أن يتسبب بصدام عسكري تركي- روسي.

ويأتي ذلك في ظل تساؤلات حول ذهاب أردوغان إلى روسيا وعقد القمة، بعد تصريحات سابقة من قبل مسؤولين أتراك بعقدها في اسطنبول، وسط اعتقادات بأن زيارة أردوغان إلى موسكو قد تكون مؤشرًا على تنازل في إدلب لمصلحة الروس.

وشهد شباط الماضي عدة تصريحات حول انعقاد القمة، بدأت بالحديث عن قمة رباعية تضم زعماء تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا في اسطنبول لبحث مصير إدلب.

إلا أن الكرملين نفى، في 25 من شباط الماضي، وجود اتصالات روسية- تركية من أجل عقد لقاء ثنائي بين الرئيسين أردوغان وبوتين، بحسب وكالة “ريا نوفوستي

وعقب ذلك، بدأ الحديث عن قمة ثنائية تجمع أردوغان وبوتين فقط في اسطنبول، وقال الرئيس التركي، في 26 من شباط الماضي، إن بوتين أخبره خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما، أن تكون القمة ثنائية بينهما، وسط اتفاق تقريبي على تاريخ 5 من آذار، كموعد لعقدها.

وأشار الرئيس التركي آنذاك إلى أنه من المحتمل أن تكون القمة في مدينة اسطنبول التركية.

لكن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أكد أن جدول بوتين لا يتضمن لقاء مع نظيره التركي، في 5 من آذار المقبل، مضيفًا أن “الرئيس الروسي لديه خطط عمل أخرى في ذلك التاريخ”.

وبدأت القمة بين الرئيسين بتعزية من قبل بوتين لأردوغان في مقتل الجنود الأتراك بإدلب، في حين ذكّر أردوغان نظيره الروسي بالاتفاقات الاقتصادية بين البلدين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة