وفاة نائبة في البرلمان الإيراني بعد إصابتها بفيروس “كورونا”

النائب في البرلمان الإيراني فاطمة راهبر (وكالة تسنيم الإيرانية)

النائب في البرلمان الإيراني فاطمة راهبر (وكالة تسنيم الإيرانية)

ع ع ع

توفيت النائبة في البرلمان الإيراني، فاطمة راهبر، اليوم السبت 7 من آذار، بعد إصابتها بفيروس “كورونا”.

وأعلنت وكالة “تسنيم” الإيرانية، عبر حسابها في “تويتر”، وفاة فاطمة راهبر بعد قضائها يومين في أحد مستشفيات العاصمة الإيرانية، طهران.

وأعيد انتخاب فاطمة في الانتخابات البرلمانية الإيرانية التي جرت في شباط الماضي عن العاصمة طهران، وهي من مواليد عام 1964.

وعُقد اليوم في العاصمة الإيرانية، طهران، اجتماع بين الحكومة الإيرانية ومنظمة الصحة العالمية وسفراء ودبلوماسيين أجانب للنقاش حول إجراءات الحكومة الإيرانية للسيطرة على انتشار الفيروس، بحسب ما نقلته الوكالة الإيرانية الرسمية “إرنا“.

وسبق أن أصيب عدد من المسؤولين الإيرانيين بفيروس “كورونا” في الأسابيع الأخيرة بينهم نائب وزير الصحة.

كما توفي السفير الإيراني السابق في سوريا، حسين شيخ الإسلام، في 5 من آذار الحالي، بحسب ما أعلنه التلفزيون الرسمي الإيراني.

وأضاف التلفزيون، بحسب ما نقلت عنه وكالة “الأناضول“، أن شيخ الإسلام توفي عن عمر ناهز الـ67 عامًا، في مستشفى “مسيح دانشوري” بالعاصمة طهران، الذي نُقل إليه للعلاج من المرض.

وهاجم فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، إيران مصيبًا عددًا كبيرًا من مسؤوليها، على رأسهم نائب الرئيس، في الوقت الذي تزداد فيه أعداد الوفيات والإصابات جراء هذا الوباء، ما دفع الرئيس الإيراني للمطالبة برفع الحظر عن بلاده.

وتحدث موقع “إيران واير”، في 4 من آذار الحالي، عن إصابة نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، بفيروس “كورونا”، وهو الآن في الحجر الصحي في بيته ويخضع للعلاج من قبل فريق طبي.

وأُصيب وزير الصناعة الإيراني، رضا رحماني، منذ أيام بفيروس “كورونا”، وأُدخل إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى “الإمام الخميني” في طهران، لكنه نُقل لاحقًا إلى مستشفى آخر، حسبما أفاد موقع “عصر إيران“.

وتوفي عضو مجلس “تشخيص مصلحة النظام الإيراني” الذي يعتبر بمثابة جهاز تحكيم في النظام السياسي، محمد ميرمحمدي، البالغ من العمر 72 عامًا، في 2 من آذار الحالي، بمستشفى “مسيح دانشوري” في طهران، ولم يحدد سبب الوفاة، لكن هذا المستشفى يعد مركز استقبال مرضى فيروس “كورونا” في العاصمة الإيرانية.

بينما قالت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، إن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، مجتبى ذو النور، أصيب بـ”كورونا” أيضًا، وسبق ذلك إصابة نائب وزير الصحة الإيراني، إيراج حريرجي، في 25 من شباط الماضي.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، كيانوش جهانبور، عن ارتفاع عدد حالات الوفاة نتيجة الفيروس في البلاد إلى 107 أشخاص، بينما وصل عدد الحالات المصابة المؤكدة إلى 3513 والمتعافين إلى 739، بحسب الأرقام الرسمية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة