مقتل عميد في “الحرس الثوري” الإيراني بدمشق

العميد في الحرس الثوري الإيراني، فرهاد دبيريان -(وكالة أنباء فارس)

ع ع ع

أعلنت إيران مقتل العميد في “الحرس الثوري” الإيراني، فرهاد دبيريان، في منطقة “السيدة زينب”  بدمشق، في ظروف غامضة.

ونقلت وكالة “فارس” الرسمية للأنباء اليوم، السبت 7 من آذار، أن العميد في “الحرس الثوري”، فرهاد دبيريان، قُتل في منطقة “السيدة زينب” بدمشق مساء أمس، الجمعة، حيث كان يعمل مسؤولًا عن “البلدية الزينبية” في المنطقة.

ولم تورد الوكالة أي تفاصيل بشأن مقتل دبيريان، والمسؤول عن ذلك.

وتولى القيادي في وقت سابق قيادة العمليات العسكرية إلى جانب قوات النظام السوري في مدينة تدمر، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتشهد منطقة “السيدة زينب” ومناطق عدة جنوبي دمشق مثل حجيرة وسبينة، زيارات متكررة لعناصر وقياديين تابعين للميليشيات الإيرانية، وتضم تلك المناطق مزارات دينية.

وشهدت سوريا مقتل واغتيال عدد كبير من القياديين والضباط في “الحرس الثوري” على مدى أعوام.

قائد لواء “فاطميون” الأفغاني التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني، محمد جعفر الحسيني، قُتل في كانون الأول 2019، بعد عامين على إصابته في المعارك الدائرة في سوريا، وذلك خلال مشاركته بالقتال إلى جانب قوات النظام السوري.

وفي تشرين الأول 2017، قُتل الجنرال، غلام رضا سمائي، أحد مستشاري “الحرس الثوري”، في إحدى المعارك الدائرة في سوريا “دفاعًا عن مزار السيدة زينب”.

وشهد العام ذاته مقتل القيادي العسكري في “الحرس الثوري”، بهرام مهرداد، خلال مشاركته إلى جانب قوات النظام السوري في معارك البادية السورية.



English version of the article

مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة