أردوغان: النظام وجه سلاحه إلى إدلب وتجاهل ثلث أراضي سوريا

الرئيس التركي، رجب طيب أدروغان - 8 من آذار 2020 (الأناضول)

ع ع ع

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن النظام السوري وجه كل قواته إلى إدلب، في الوقت الذي تخضع ثلث الأراضي السورية تحت سيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي وصفها بـ”المنظمة الإرهابية”.

وشدد أردوغان، اليوم، الأحد 8 من آذار، أن الجيش التركي يحتفظ بحق تطهير محيط منطقة عملية “درع الربيع” في إدلب، حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لتركيا، مشيرًا إلى مقتل 59 من الجنود الأتراك في إدلب، وفق وكالة “الأناضول”.

وكان الرئيس التركي ونظيره الروسي، وقعا اتفاقًا في 5 من آذار الحال، نص على إيقاف المعارك في إدلب على خط التماس الذي تم إنشاؤه وفقا لمناطق “خفض التصعيد”، وإنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات إلى الشمال وجنوب الطريق “M4” في سوريا.

إضافة إلى العمل على توفير حماية شاملة لكل السوريين وإعادة النازحين، وتسيير دوريات تركية وروسية، ستنطلق في 15 من آذار الحالي، على امتداد طريق حلب- اللاذقية (M4) بين منطقتي ترنبة غرب سراقب، وعين الحور بريف إدلب الغربي.

وأضاف أردوغان أن تركيا تعمل على خلق أجواء مناسبة لعودة 3.6 مليون لاجئ سوري على أراضيها و1.5 مليون في إدلب على حدودها إلى منازلهم بشكل آمن.

وأشار إلى أن بلاده لا تنوي أبدًا احتلال أو ضم أجزاء من الأراضي السورية، قائلًا إن أي حل يضمن حياة سكان إدلب ويؤمن حدود تركيا يعد مقبولًا بالنسبة لأنقرة.

وتحدث أردوغان عن يوم المرأة العالمي الذي يصادف، اليوم الأحد، قائلًا “عندما تنظرون إلى أنقاض الأزمة السورية المستمرة منذ سنوات طويلة سترون تحتها النساء والأطفال”.

وأضاف أن جرائم قتل نحو مليون شخص في سوريا، معظمهم من النساء والأطفال، لم تر اهتمامًا، وفق تعبيره.

وحول أزمة اللاجئين على الحدود اليونانية- التركية، دعا أدروغان اليونان إلى فتح أبوابها أمام طالبي اللجوء، مؤكدًا أنهم مجرد عابرين إلى بقية الدول الأوروبية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة