جيفري: النظام وروسيا لا يريدان هدنة في إدلب

المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري (ريانوفوستي)

ع ع ع

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إن روسيا والنظام السوري لا يريدان لهدنة إدلب الاستمرار، مشيرًا إلى أن بلاده تواصل البحث عن طرق لمساعدة تركيا في إدلب.

وأوضح جيفري اليوم، الثلاثاء 10 من آذار، وفق صحيفة “يني شفق” التركية، أن أمريكا لا تعتقد أن روسيا والنظام يريدان هدنة دائمة “بعد النصر”، في إشارة إلى التقدم الذي أحرزه النظام بدعم روسي وإيراني في الشمال السوري، وسيطرته على مدن استراتيجية.

وكانت روسيا وتركيا وقعتا اتفاقًا في موسكو، في 5 من آذار الحالي، أوقف المعارك في إدلب وثبت مواقع السيطرة التي وصل إليها النظام.

وفي وقت سابق اليوم، اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن وقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” بإدلب يسير بشكل جيد، واصفًا إياه بـ”المؤقت”، وفق وكالة “الأناضول” التركية.

وفي سياق متصل، قال جيفري، إن واشنطن تريد مساعدة تركيا الحليف في “حلف شمال الأطلسي” (الناتو).

وأضاف أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للمساعدة في إدلب، مشيرًا إلى أن دول حلف “الناتو” تعمل على المساعدة وفق المادة الرابعة من ميثاق الحلف.

وتنص المادة الرابعة من ميثاق حلف “الناتو”، على أن الأعضاء في الحلف سوف يتشاورون فيما بينهم كلما رأى أي من الأطراف أن سلامته الإقليمية أو استقلاله السياسي أو أمن أي من الأطراف مهدد.

وكان جيفري قال، في 3 من آذار الحالي، إن بلاده على استعداد “لتزويد تركيا بالذخيرة اللازمة” من أجل العمليات العسكرية في إدلب.

وأضاف جيفري، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“، “تركيا حليف للناتو. تستخدم الكثير من المعدات العسكرية الأمريكية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة