مدفعيات بعيدة المدى.. التحالف يستقدم تعزيزات ويشن حملات أمنية في دير الزور

مدفعية بعيدة المدى لقوات التحالف الدولي - 11 من آذار 2020 (قوات سوريا الديمقراطية، فيس بوك)

ع ع ع

استقدمت قوات التحالف الدولي إلى قواعدها في شمال شرقي سوريا، أسلحة مدفعية بعيدة المدى، كما شنت حملة مداهمات بريف دير الزور، الذي يشهد نشاطًا لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال الموقع الرسمي لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) اليوم، الأربعاء 11 من آذار، إن الغرض من هذه التعزيزات المكونة من أسلحة مدفعية ثقيلة هو حماية القواعد العسكرية، ودعم العمليات المشتركة مع “قسد” في محاربة تنظيم “الدولة”.

وأشار الموقع إلى أن هذه الأسلحة لديها القدرة على تدمير أهداف بعيدة المدى بدقة عالية.

وتعتبر هذه التعزيزات الثانية للتحالف التي تصل إلى سوريا خلال الشهر الحالي، إذ وصلت في 7 من آذار الحالي، قافلة للتحالف تضم عشرات الشاحنات المحملة بمعدات لوجستية وسيارات دفع رباعي ومحولات كهربائية إلى مدينة القامشلي.

وتوجهت هذه التعزيزات التي دخلت من معبر “الوليد” الحدودي مع العراق إلى القواعد الأمريكية غربي محافظة الحسكة، وفق ما ذكرته صفحة “فرات بوست”.

عمليات أمنية

أفاد مراسل عنب بلدي في ريف دير الزور، بشن “قسد” مدعومة بقوات التحالف الدولي حملة مداهمات صباح اليوم، في ريف المحافظة الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن الحملة استهدفت قريتي العزبة وغريبة شرقية، وسط أنباء عن اعتقال بعض الأشخاص الذين يُتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة”.

في سياق متصل، قالت صفحة “نهر ميديا” الإخبارية، إن طائرات التحالف الدولي نفذت، فجر اليوم، إنزالاً جويًا على مخيم نازحين قرب بلدة الشحيل الواقعة بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت أن أربع طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي بالاشتراك مع قوة أرضية مسلحة من “قسد” اقتحمت مخيم النازحين قرب بلدة الشحيل، حيث هبطت طائرتان على الأرض، وطالبت سكان المخيم عبر مكبرات الصوت بعدم الخروج من خيمهم، كما طالبت عائلة تسكن المخيم من محافظة حماة بالخروج واعتقلت أربعة شبان من العائلة بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة”.

وأوضحت أن “قسد” اعتقلت شخصًا آخر من أبناء بلدة الشحيل لنفس التهمة، وسيق المعتقلون نحو حقل “العمر” من أجل التحقيق معهم.

من جانبها، قالت صفحة “فرات بوست” إن أصوات إطلاق نار تخللت العملية التي نفذتها قوات التحالف في مخيم النازحين بالقرب من بلدة الشحيل، اليوم، مشيرة إلى أن قوات التحالف طالبت عبر مكبرات الصوت الأشخاص المطلوبين بتسليم أنفسهم دون مقاومة.

التنظيم يتحرك

في الوقت الذي كان فيه التحالف و”قسد” يتحضران لشن حملة المداهمة بريف دير الزور، نفذ عناصر التنظيم عمليات ضد قوات “قسد” في منطقتين من ريف دير الزور.

وأفادت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، اليوم، باستهدف آلية رباعية الدفع لـ”قسد” في بلدة محيميدة، عبر تفجير عبوة ناسفة، مشيرة إلى مقتل طاقم العربة وتدميرها.

كما أفادت الوكالة، بمقتل عنصر من استخبارات “قسد”، إثر مداهمة عناصر التنظيم منزله وأسره، في بلدة درنج التابعة لناحية ذيبان بريف دير الزور الشرقي.

ولا تصرح “قسد” بحجم الخسائر التي يلحقها بها تنظيم “الدولة” في ريف دير الزور، والمناطق الأخرى التي تشهد نشاطًا لخلايا التنظيم وتقع تحت سيطرة “قسد”.

وزاد تنظيم “الدولة” من نشاطه منذ مطلع العام الحالي، من خلال عمليات استهدفت قوات النظام السوري و”قسد”، وفق بيانات نشرتها وكالة “أعماق”.

كما شملت عمليات التنظيم مناطق في العراق وإفريقيا وغيرها من المناطق التي يوجد فيها مقاتلوه.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن التنظيم في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة