fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تعليق الدوام المدرسي في ريف حلب الشمالي تفاديًا لانتشار “كورونا”

خيام مدرسية لتعليم الأطفال في المرحلة الابتدائية شمالي حلب - 6 من تشرين الثاني 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

علّقت مديريات التربية في مناطق ريف حلب الشمالي العملية التعليمية في المدارس تفاديًا لانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وأعلنت مديرية التربية والتعليم في ريف حلب الشمالي إيقاف الدوام في مدارس المنطقة اعتبارًا من يوم الأحد 15 من آذار، ولغاية السبت 28 من آذار الحالي.

وأجّلت المديرية موعد الاختبار المعياري لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية، الذي كان من المقرر أن يجري في 16 من آذار، إلى موعد سيتم تحديده لاحقًا.

كما أُوقفت جميع الأنشطة والدورات التابعة للمديرية، بما فيها الدورات التابعة لمديرية التعليم العام.

تعليق الدوام المدرسي جاء كواحد من الإجراءات الوقائية العديدة التي تتبعها المجالس المحلية في مناطق ريف حلب الشمالي في مواجهة فيروس “كورونا”، إذ يعمل المجلس المحلي لمدينة الباب بالتنسيق مع الجانب التركي على حملات توعية ومنشورات عن طرق الوقاية من الإصابة بالفيروس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب إيقافه استقبال الوافدين من معبر “أبو الزندين” الواصل مع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

ولم تسجل مناطق شمالي سوريا أي إصابة بالفيروس حتى تاريخ كتابة التقرير.

ويأتي تعليق الدوام المدرسي في مناطق ريف حلب الشمالي في وقت تستمر فيه العملية التعليمية بمحافظة إدلب وريفها، إضافة إلى استمرار الدوام في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

بينما يتزامن مع تعليق السلطات التركية الدوام المدرسي والجامعي في تركيا، ابتداء من 16 من آذار الحالي، منعًا لانتشار الفيروس بعد تأكيد حالتي إصابة به.

ويتبع ريف حلب الشمالي إداريًا إلى تركيا، وغالبًا ما ترتبط القرارات الخدمية والإدارية بالجانب التركي.

وكانت تركيا أوقفت زيارات العيد إلى سوريا، عبر معبري “باب الهوى” و”باب السلامة”، تفاديًا لتفشي الفيروس في شمالي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة