fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تجلس في المنزل طويلًا.. إليك خمس مهن تمكن ممارستها عن بعد

تعبيرية

ع ع ع

اتجه بعض الناس للعمل من المنزل، بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) في معظم دول العالم، وما رافقه من تحذيرات بوجوب التزام المنازل للحد من انتشار الفيروس.

وبفضل التطور التكنولوجي، أصبح “العمل عن بعد” متاحًا أمام الجميع، ولا يتطلب سوى توفر جهاز كومبيوتر واتصال بالإنترنت، واختيار الوقت المناسب للبدء بالعمل.

وتتعد الوظائف التي يمكنك ممارستها عبر الإنترنت، ويعتمد اختيار أحدها على مهاراتك والقدرات التي تتمتع بها، واختيار المنصة المناسبة للبدء، وفيما يلي أهم المهن التي يمكنك مزاولتها عن بعد:

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

إذا كنت تبحث عن عمل عبر الإنترنت، فقد يكون التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي خيارًا جيدًا، ويمكنك البدء بعملك الخاص أو تسويق منتجات لشركات أخرى.

تحتاج بعض الشركات إلى أشخاص متفرغين لنشر منتجاتها في مجموعات مخصصة لذلك في مواقع التواصل الاجتماعي، وتتعد المنتجات المسوقة من العقارات إلى الملابس والأكسسوارات أو الخدمات الأخرى.

ويمكن لمن يعمل في هذا المجال، أن يتفق مع مالك السلعة على نسبة معينة مقابل كل منتج يبيعه، كما يمكن أن يتقاضى راتبًا ثابتًا تبعًا للاتفاق.

التدريس عبر الإنترنت

يجد بعض المدرسين فرصًا جيدة للعمل عن بعد، وتتيح مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما “فيس بوك” و”يوتيوب”، بث الدروس الخاصة دون التقيد بالمكان والزمان.

وبفضل تقنيات الإنترنت المتطورة، أصبح بإمكان المدرسين إنشاء صفوف مدرسية عن بعد، يمكن للجميع التفاعل من خلالها وطرح الأسئلة والمشاركة.

الترجمة

تعتبر الترجمة من أهم المجالات التي يمكن العمل بها عن بعد، ويمكنك البدء بها في أي وقت طالما أنك تجيد أكثر من لغة.

ويعتمد العائد المادي من الترجمة عن بعد، على جهد المترجم واستعداده للبقاء طويلًا بالعمل على ترجمة النصوص، في حين تسهل العديد من المنصات فرصة لقاء المترجمين بأصحاب الأعمال.خد

إدخال البيانات

تهتم الشركات بجمع الكثير من البيانات عن عملائها أو منافسيها أو أبحاث أو غيرها، وتأتي هذه البيانات من مصادر متعددة، ما خلق الحاجة إلى “مدخل بيانات” يتولى جمع تلك المعلومات ضمن صيغة واحدة تتيح تحليلها ودراستها.

وتحتاج مهنة “مدخل البيانات”، إلى السرعة والدقة في التعامل مع المعلومات، وإذا كنت قادرًا على المزج بين ذلك، فقد تكون مناسبًا للبدء بالعمل في هذا المجال مقابل أجور لا بأس بها.

صناعة المحتوى

إذا كنت تبحث عن الشهرة والكسب المادي، فيمكنك البدء بصناعة محتوى هادف في مجال اهتمامك، وعرضه بأسلوبك الخاص على منصات التواصل الاجتماعي، لا سيما “يوتيوب”.

ويتنوع المحتوى المنشور تبعًا للمجال الذي يتخصص به صانعه، فقد يتعلق بالفن أو الأمومة أو الصحة، في حين يعتمد العائد المادي على مدى الانتشار والمشاهدات التي تحصدها مقاطع الفيديو، وبالتالي جذب المزيد من الإعلانات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة