fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

واشنطن لطهران: “كورونا” لن يحميكم من العقوبات

إيرانيون يرتدون أقنعة واقية للحماية من كورونا (رويترز)

إيرانيون يرتدون أقنعة واقية للحماية من كورونا (رويترز)

ع ع ع

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنها لن تخفف العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، رغم انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) فيها.

وخلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، أمس الجمعة 20 من آذار، أجاب ترامب على سؤال حول رفع العقوبات الأمريكية على إيران، بالقول، “إنهم يعرفون الجواب، قادة إيران يعرفون جواب السؤال”.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في إيران 18 ألفًا و407 إصابات، في حين وصل عدد الوفيات إلى 1284 حالة، وفقًا لوكالة “بلومبيرغ” العالمية.

وحث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، واشنطن على رفع العقوبات عن بلاده، معتبرًا أنها “تسببت في فقدان كثير من المواطنين الإيرانيين لصحتهم ووظائفهم ودخلهم”، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عبر “تويتر”، أن العقوبات الأمريكية “غير القانونية” جففت الموارد الاقتصادية لإيران، وأعاقت قدرتها على مكافحة “كورونا”.

وبالمقابل، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن “المساعدات الإنسانية لإيران مفتوحة على مصراعيها، ولا تخضع للعقوبات”، وفقًا لقناة “CNBC” الأمريكية.

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية، عقوبات جديدة على تسع شركات، خمس منها في الإمارات العربية المتحدة، بسبب تعاملها مع قطاع النفط الإيراني، الثلاثاء الماضي.

وطلبت طهران قرضًا من صندوق النقد الدولي بقيمة خمسة مليارات دولار، لمكافحة فيروس “كورونا المستجد”، بحسب وكالة “رويترز“.

وكانت إيران قد رفضت عرضًا أمريكيًا للمساعدة في مواجهة “كورونا”، ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، العرض الأمريكي بـ”السخيف”.

واستغلت عدة دول حول العالم، ومنها روسيا وباكستان والصين، انتشار “كورونا” من أجل دعوة أمريكا والدول الأوروبية لرفع العقوبات الاقتصادية عن إيران.

وأعلن النظام السوري، الخميس 19 من آذار، تضامنه مع كل من إيران وفنزويلا وبوليفيا وكوبا، بسبب تعرضها للعقوبات الأمريكية والأوروبية في ظل تفشي فيروس “كورونا” فيها.

ودعا النظام في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، “المجتمع الدولي إلى احترام مبادئ القانون الدولي الإنساني وقدسية الحياة البشرية، والعمل على رفع العقوبات بشكل فوري، وغير مشروط”.

وحمّل الولايات المتحدة وحلفاءها “المسؤولية الكاملة عن كل ضحية إنسانية لهذا الوباء عبر إعاقة الجهود الرامية للتصدي لهذا الفيروس، الذي يشكل تهديدًا جديًا للبشرية جمعاء”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة