fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

النظام السوري يفرض حظر تجوال ليلي

عناصر من الشرطة في وزارة داخلية النظام السوري تنفذ قرارات إغلاق المحالات في دمشق- 24 من آذار 2020 (وزارة الداخلية فيس بوك)

عناصر من الشرطة في وزارة داخلية النظام السوري تنفذ قرارات إغلاق المحالات في دمشق- 24 من آذار 2020 (وزارة الداخلية فيس بوك)

ع ع ع

فرضت حكومة النظام السوري حظر تجوال جزئي في عموم المناطق الخاضعة لسيطرته، في ظل إجراءات منع تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب بيان لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 24 من آذار، فإنه يمنع التجوال ليلًا من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباحًا، اعتبارًا من يوم غد الأربعاء.

واتخذت حكومة، خلال الأيام الماضية، عدة إجراءات احترازية، مع تسجيل حالة واحدة لفتاة مصابة بفيروس “كورونا” قادمة من الخارج، بحسب ما أكده وزير الصحة، نزار يازجي.

ومن الإجراءات التي أعلنت عنها، تعليق العمل في الوزارات كافة والجهات التابعة لها والمرتبطة بها بدءًا من الأحد الماضي حتى إشعار آخر.

كما طلب مجلس الوزراء تقليص أعداد العاملين المداومين في الجهات التي يكون من الضروري استمرار العمل فيها إلى أدنى حد ممكن، وإغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية، باستثناء مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة، بشرط التزامها بتدابير وإجراءات الصحة والسلامة العامة.

وأُغلقت مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، إلى جانب إيقاف المواصلات العامة والخاصة في المحافظات.

ونشرت وزارة الداخلية في حكومة النظام، خلال الأيام الماضية، صورًا لعناصرها داخل الأسواق لمتابعة تنفيذ قراراتها.

كما نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات تظهر توجيه سيارات الشرطة نداء لأصحاب المحلات في دمشق بالإغلاق.

واجتاح فيروس “كورونا” دول العالم بشكل كبير، واقترب عدد الإصابات من 400 ألف شخص بحسب منظمة الصحة العالمية، التي صنفته بأنه “جائحة”.

وأعرب رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية، عبد النصير أبو بكر، في حديث لشبكة “CNN”، في 19 من آذار الحالي، عن قلقه من قلة عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” المبلغ عنها في سوريا واليمن.

وقال أبو بكر “أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر في سوريا، لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى”.

وأضاف، “هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره، وعاجلًا أم آجلًا، قد نتوقع انفجارًا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة