fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

خلال تطبيق إجراءات الوقاية من “كورونا”.. إطلاق نار في مدينة الباب يوقع ضحايا

إجراءات الوقاية التي تقوم بها بلدية مدينة الباب لتوعية الناس حول خطورة انتشار فيروس "كورونا" (المجلس المحلي لمدينة الباب/ فيس بوك)

ع ع ع

اشتبكت مجموعة مسلحة مع عناصر من القوات الخاصة التابعة للشرطة في مدينة الباب بريف حلب، ما أدى إلى مقتل مدني، وقيادي في فصيل “أحرار الشرقية”.

وقال مراسل عنب بلدي في مدينة الباب اليوم، السبت 28 من آذار، إن الشرطة كانت تحاول تنفيذ قرارات المجلس المحلي والبلدية في المدينة، بفض التجمعات في الأسواق، وإغلاق المطاعم والمقاهي، وذلك ضمن الإجراءات المتبعة في المدينة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد -19).

المجلس المحلي لمدينة الباب مديرية الخدمات البلديةضمن الاجراءات الوقائية التي اتخذها المجلس المحلي لمدينة الباب للحد…

Gepostet von ‎المجلس المحلي لمدينة الباب Elbab Yerel Meclisi‎ am Donnerstag, 26. März 2020

وفي أثناء جولات الشرطة في شارع “النوفوتيه” وامتداده، حدث إطلاق نار بين الشرطة ومسلحين من فصيل “أحرار الشرقية” ما أدى إلى مقتل شخص من المارة.

#الباب: اثناء قيام الشرطة المدنية بفض التجمعات حصل تبادل لاطلاق النار في امتداد شارع النوفوتيه باتجاه مشفى المدينة، بين…

Gepostet von ‎تنسيقية مدينة الباب وضواحيها‎ am Samstag, 28. März 2020

ولفت المراسل إلى أن قياديًا من فصيل “أحرار الشرقية” التابع لـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، والذي يدير شؤون المدينة أمنيًا، قُتل في الاشتباك.

وأشار إلى أن عناصر من الفصيل حاصروا مشفى مدينة الباب، واختلفوا مع الكادر الطبي.

من جانبها، تعرفت صفحات محلية إلى هوية القتيل من الفصيل، وقالت إنه الأمني العام في “أحرار الشرقية” عليوي الصياح أبو رسول، مشيرة إلى أنه توفي وأصيب مرافقه نتيجة تعرضهما لإطلاق نار.

#الخابور #حلباستشهاد الأمني العام لتجمع أحرار الشرقية أبو رسول برصاص قوات الشرطة في مدينة الباب أثناء حضوره بشكل عفوي…

Gepostet von ‎الخابور‎ am Samstag, 28. März 2020

 

ولم يُصدر “أحرار الشرقية” أو قوات الشرطة في مدينة الباب، حتى الساعة أي بيان حول الحادثة.

وتنشط المجالس المحلية ومديريات الصحة في ريف حلب الشمالي بحملات توعية حول فيروس “كورونا”، واتخاذ إجراءات لمواجهة انتقال الفيروس إلى المنطقة، في وقت لم تسجل أي إصابة فيها حتى الآن.

ونفذت المكاتب الصحية التابعة لمجالس عفرين والباب وجرابلس حملات توعوية للأطباء ومديري المنظمات الطبية، بالتعاون مع مديرية الصحة في ولاية هاتاي التركية، بدأت في 3 من آذار الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة