براميل “الإفطار” تقتل مدنيين في درعا

براميل “الإفطار” تقتل مدنيين في درعا

عنب بلدي عنب بلدي
-2.jpg

قضى 13 مدنيًا وجرح آخرون، جراء قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي استهدف بلدتي صيدا والطيبة في ريف درعا، اليوم الأربعاء.

وقال الناشط الإعلامي أبو غياس الشرع، إن 8 مدنيين على الأقل قضوا في قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على بلدة صيدا، قبل قليل، بينما جرح وأصيب عشرات المدنيين.

تزامن ذلك مع قصف مماثل استهدف بلدة الطيبة في ريف درعا أيضًا، ما أدى إلى استشهاد 5 مدنيين على الأقل وجرح آخرين، فيما يبقى العدد مرشحًا للارتفاع نظرًا لخطورة بعض الإصابات.

وتأتي المجازر استكمالًا للتصعيد الذي تتبعه قوات الأسد في المحافظة منذ مطلع حزيران الماضي، إذ أشار مكتب توثيق الشهداء في درعا، إلى أن نحو 300 شخص بين مدني وعسكري قضوا خلال الشهر الفائت.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا مدنيون جراء قصفٍ على داعل في ريف درعا
  2. غارات على درعا وريفها.. صلاة الجمعة ملغاة
  3. ضحايا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة داعل بريف درعا
  4. الأسد يخرق قرار مجلس الأمن ويقصف مزيريب بالكلور السام

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية