fbpx

الذهب يعاود الارتفاع عالميًا بعد انخفاض آذار

سيدة تحمل سبائك ذهبية-(وكالة الأنباء الفرنسية)

ع ع ع

عاد سعر الذهب إلى الارتفاع في الأسواق العالمية، بعد انخفاضه آواخر آذار الماضي، وقفز إلى أعلى مستوى له خلال أسبوع، نتيجة زيادة الطلب عليه باعتباره ملاذًا آمنًا، في ظل تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية اليوم، الاثنين 6 من نيسان، بنسبة 0.6%، بعد صعوده بنسبة 0.8% في الجلسة السابقة.

ووصل سعر أوقية الذهب (الأونصة) إلى 1626.08 دولار، بحسب وكالة “رويترز“.

وتراجع سعر الذهب، بتاريخ 25 من آذار الماضي، إلى 1594.18 دولار للأوقية (الأونصة)، بسبب انخفاض الطلب عليه وإقبال المستثمرين على السيولة (الدولار وبقية العملات الرئيسة).

يواصل فيروس “كورونا” تفشيه في عدد كبير من الدول، في مقدمتها الولايات المتحدة الأرمريكية.

وبلغ عدد الإصابات عالميًا مليونًا و174 ألفًا و866 حالة، أكثر من 300 ألف منها في أمريكا، بحسب أحدث إحصائية لمنظمة الصحة العالمية.

العلاقة بين الذهب والدولار

يرتبط الذهب مع الدولار الأمريكي بعلاقة عكسية، ويمكن تسميتهما مادتين بديلتين.

ويعتبر الذهب ملاذًا آمنًا وأحد أهم أدوات التحوط ضد مخاطر التغير في معدل سعر صرف العملات، وأي مخاطر اقتصادية وسياسية، حيث يمكن للمستثمرين شراء الذهب لتغطية المخاطر.

ويمكن لعوامل أخرى أن تدفع المستثمرين باتجاه شراء الدولار، كارتفاع معدلات الفائدة الأمريكية، التي تؤدي لارتفاع قيمة الدولار، وزيادة الطلب عليه.

فإذا زاد الطلب على الذهب، ينقص الطلب على الدولار، وبالتالي يرتفع سعر الذهب وينخفض سعر الدولار، إلا أن الأمر ليس كذلك دائمًا، بسبب عوامل استثنائية تتسبب بارتفاع أسعار الذهب والدولار الأمريكي معًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة