fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

خمس كمامات أسبوعيًا.. ما طريقة الحصول على الكمامات المجانية في تركيا

تعبيرية (الأناضول)

ع ع ع

بعد فرض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ارتداء الكمامات الطبية في الأسواق والبازارات والمحال التجارية، في إطار الإجراءات المتبعة للحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، أعلنت السلطات التركية إمكانية حصول المواطنين على كمامات مجانية.

وكان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، تحدث عن إمكانية حصول المواطنين على كمامات مجانية، وذلك بتعليمات مباشرة من الرئيس التركي، وبالتعاون مع وزارتي الصحة والنقل والبنى التحتية.

وستوزع خمس كمامات أسبوعيًا للمواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و65 عامًا، وذلك من خلال تقديم طلب الحصول عليها عن طريق بوابة الحكومة التركية الإلكترونية (E-Devlet).

ولتقديم الطلب يتم تسجيل الدخول إلى الحساب الشخصي في “E-Devlet”، ثم الانتقال إلى “Ücretsiz Maske Talebiّ” (طلب كمامات مجانية)، ومن ثم تُملأ بيانات أفراد العائلة، والمعلومات الشخصية ورقم الهاتف وعنوان الإقامة.

ويحصل كل فرد على خمس كمامات، ولن يحتاج الأطفال والشباب تحت سن 20 عامًا أو المسنون فوق سن 65 عامًا للكمامات، بسبب فرض السلطات التركية عليهم حظر تجول ومنعهم من الخروج من المنزل.

وفرضت وزارة الصحة التركية اليوم، الاثنين 6 من نيسان، على المواطنين والمقيمين ارتداء الكمامات الطبية عند الدخول إلى المؤسسات والمراكز الطبية.

وكان أردوغان أعلن، في 3 من نيسان الحالي، عن حزمة إجراءات جديدة للحد من انتشار الفيروس، منها فرض ارتداء الكمامات الطبية في الأسواق والبازارات والمحال التجارية.

ومنع التجمع في الأماكن العامة المفتوحة، بما فيها الشوارع، وحظر دخول وخروج المركبات الآلية من وإلى 30 ولاية تركية لمدة 15 يومًا اعتبارًا من مساء السبت 4 من نيسان.

ووصل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” المسجلة في تركيا إلى 30 ألفًا و217، وبلغ عدد الوفيات بسبب الفيروس 649 وفاة، في حين تماثل للشفاء ألف و326 شخصًا، منذ إعلان السلطات عن أول إصابة في 11 من آذار الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة