fbpx

خمسة مواقع عربية توفر فرص عمل عبر الإنترنت

تعبيرية (wayup)

ع ع ع

يبحث العديد من الأشخاص المهتمين بالعمل من المنزل عن مواقع تمكنهم من عرض خدماتهم والمجالات التي يعملون بها، وتوفر العديد من المواقع العالمية والعربية مساحات تجمع بين مقدم الخدمة والباحث عنها، وفيما يلي أبرز المواقع العربية.

“خمسات”

يعد موقع “خمسات” سوقًا إلكترونيًا لبيع الخدمات على الإنترنت، إذ يوفر مساحة تجمع الأشخاص المهتمين بتقديم الخدمات والأشخاص الباحثين عن تلك الخدمات مقابل أجر مادي، يحدده الموقع بخمسة دولارات أمريكية، يذهب منها دولار للموقع وأربعة دولارات لمقدم الخدمة.

ويستطيع الأشخاص العمل من خلال تقديم خدمات كالتصميم والكتابة والترجمة والتسويق الإلكتروني والبرمجة والتطوير والعديد من المجالات الأخرى.

“سوق فن”

يمثل موقع “سوق فن” سوقًا لبيع بضائع مختلفة مصنوعة يدويًا من قبل حرفيين، ويستطيع الحرفيون وأصحاب المواهب عرض منتجاتهم عبر حساباتهم على الموقع، وبيعها لزبائن في جميع أنحاء العالم.

ويستطيع الأشخاص عرض بضائعهم المتنوعة، كالملابس والحقائب ومنتجات الزينة وقطع الديكور المنزلي وأدوات المائدة والإكسسوارات والمجوهرات والمنتجات الطبيعية والريفية.

“تصميمي”

تؤمّن شبكة “تصميمي الشرق الأوسط” وظائف بدوام كامل وجزئي، وأعمال حرة للأشخاص العاملين في مجال التصميم.

ويقدم العديد من الدورات التدريبية في مجالات تصميم الرسوم والصور والشعارات والمواقع والتصميم المعماري ولغات البرمجة، والعديد من المجالات المتنوعة الأخرى، ويوفر سوقًا إلكترونيًا يستطيع المصممون من خلاله عرض منتجاتهم وتصاميمهم.

“أريد”

تربط منصة “أريد” الإلكترونية العاملين المستقلين المحترفين بأصحاب العمل والذين يبحثون عن خدمات احترافية في مجالي إنشاء المحتوى والترجمة، عبر الإنترنت.

يتيح استخدام نظام الموقع لأصحاب العمل نشر احتياجاتهم اللغوية عبر الإنترنت، وتلقي العروض المتاحة، والموافقة على أكثر المتقدمين توافقًا فيما يتعلق بتسليمات مشروعهم وموعده النهائي، وبالمقابل، ستتاح الفرصة لأصحاب الأعمال الحرة للبحث عن المشاريع عبر الإنترنت، وتقديم عروضهم وأسعارهم، والبدء بالمشروع بمجرد مطابقتهم لشروط العمل والتسليم.

“مستقل”

يتيح موقع “مستقل” لأصحاب المشاريع والشركات التعاقد مع أصحاب أعمال حرة “مستقلين” محترفين للقيام بأعمالهم.

وبنفس الوقت يتيح للمستقلين المحترفين مكانًا لإيجاد مشاريع يعملون عليها ويكسبون من خلالها، في مجالات الترجمة، والاستشارات، والبرمجة، وتحرير النصوص، والتسويق الإلكتروني، والتصميم والإعلانات، وإدخال البيانات، وكتابة المقالات، وبعض أعمال العلاقات العامة عبر الإنترنت.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة