fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسرائيل تنشر تسجيلًا لقادة من النظام و”حزب الله” قرب الجولان (فيديو)

لاجئون سوريون على السياج الإسرائيلي في الجولان- 17 تموز 2018 (يديعوت أحرنوت)

ع ع ع

نشر الجيش الإسرائيلي تسجيلًا يظهر وجود قادة عسكريين من النظام السوري و”حزب الله” اللبناني، في الشق السوري من هضبة الجولان المحتلة.

ويظهر التسجيل الذي نشره المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الجمعة 10 من نيسان، قائد الفيلق الأول في قوات النظام السوري، اللواء علي أحمد أسعد، برفقة قائد قيادة الجنوب في “حزب الله”، الحاج هاشم.

وقال أدرعي، إن أسعد أجرى جولة شملت التنقل بين المواقع المعروفة باستخدامها من قبل “حزب الله” برفقة هاشم.

وأضاف أدرعي أن “حزب الله يهدف إلى التموضع في سوريا عامة وفي الشق السوري من هضبة الجولان خاصة، لخلق بنية إرهابية ضد دولة إسرائيل بتعاون ورعاية النظام السوري”.

وأكد المتحدث الإسرائيلي أن تل أبيب “لن تحتمل هذا التموضع”، مهددًا بالقول، “النظام السوري مسؤول عن أي نشاط تخريبي سينطلق من أراضيه، وأعذر من أنذر”.

وتستهدف إسرائيل بشكل متكرر مواقع عسكرية سورية تقول إنها تحت سيطرة “حزب الله” اللبناني، كما تقصف ما تقول إنه أسلحة إيرانية وصواريخ يتم إرسالها إلى الحزب عن طريق سوريا.

وحمّلت تل أبيب مرارًا النظام السوري مسؤولية أي عملية عسكرية تنطلق من أراضيه تجاهها، مهددة بعدم السماح لإيران والحزب بالتموضع في سوريا، وإقامة قواعد عسكرية.

وكانت إسرائيل تحدثت، منتصف آذار الماضي، عن اكتشافها “عملية تخريبية” يقوم بها النظام السوري و”حزب الله” اللبناني ضد جيشها على الحدود في الجولان المحتل.

وقالت حينها، إن عناصر من “حزب الله” عملوا مع مقاتلين من قوات النظام السوري، لتنفيذ عملية تخريبية ضد قوات إسرائيلية مطلع آذار الحالي، انطلاقًا من موقع عسكري سوري في الجولان.

لكن أدرعي أكد أن “المروحيات الحربية الإسرائيلية استهدفت سيارة تابعة للخلية التخريبية في الجولان”.

ووجه رسالة إلى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بأن “إسرائيل تعتبر صاحب السيادة السوري مسؤولًا عما يجري في أرضه”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة