“الإدارة الذاتية” تجهز مراكز حجر صحي وتغلق مشافي خاصة في الحسكة

حملات التعقيم في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية - 17 آذار 2020 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

حملات التعقيم في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية - 17 آذار 2020 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

ع ع ع

جهزت “هيئة الصحة” التابعة لـ”الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا” مراكز للحجر الصحي في  مشفيين وصالة، بناحية الدرباسية شمالي الحسكة، ضمن الإجراءات المتبعة لمواجه فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب ما نقلته وكالة “هاوار” اليوم، الثلاثاء 14 من نيسان، أعدت “الهيئة” ثلاثة مراكز مع الكادر الطبي والمعدات داخل مشفيين وصالة.

ونقلت الوكالة عن الدكتورة عزيزة محمد، إحدى الطبيبات في مراكز الحجر، أن “المراكز الصحية التي جُهزت تحوي جميع المعدات الطبية، بالإضافة إلى الكوادر الطبية المختصة”.

ونفت محمد للوكالة ما قالت إنها “أخبار انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي حول إصابة عدد من أهالي الدرباسية بفيروس كورونا”، وأضافت “نؤكد أنه لم يتم تسجيل أي إصابة في الناحية”.

ولم تسجل “الإدارة الذاتية” إصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرتها، في حين أعلنت “خلية الأزمة” التابعة لها الاشتباه بإصابة شخصين بالفيروس وصلا من مطار دمشق إلى القامشلي.

إغلاق مشافٍ خاصة

وكانت “الهيئة” قررت إغلاق ستة مشافٍ خاصة في ريف الحسكة، بشكل مؤقت، بسبب “مخالفتها رسوم التعرفة المحددة وعدم استقبال جميع حالات الإسعاف”.

وجاء في بيان صادر عنها أمس، الاثنين 13 من نيسان، نشرته وكالة “هاوار”، تقرر إغلاق المشافي “استنادًا إلى نصّ قرارات سابقة بخصوص الالتزام بالتعرفة المحدّدة واستقبال حالات الإسعاف، بالإضافة لكتاب من مديرية صحّة ديريك والهلال الأحمر الكردي خلال نيسان الحالي”.

والمشافي المقرر إغلاقها هي: “فرمان والرحمة في مدينة القامشلي، ومشفى سليمان صالح في ديريك (المالكية)”، وذلك اعتبارًا من الساعة 12 ظهرًا من تاريخ 16 من نيسان الحالي ولغاية 12 ظهرًا من 20 من الشهر ذاته.

كما قررت “إغلاق مشافي نافذ ودار الشفاء في القامشلي، من 20 إلى 24 من نيسان الحالي، ويعقوب سليم الجراحي في المالكية، اعتبارًا من 16 من نيسان لغاية إجراء أعمال الترميم اللازمة”.

واعتبرت “الهيئة” الإغلاق بمثابة إنذار لجميع المشافي الخاصّة في المنطقة، محذرة من اتخاذ إجراءات في حال مخالفة التعليمات الصادرة عنها.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة