fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

هزات أرضية تضرب ساحل المتوسط في سوريا

خريطة تظهر مكان الزلزال على السواحل السورية- 15 من نيسان 2020 (مركز الزلزال فيس بوك)

ع ع ع

ضربت هزات أرضية عددًا من المناطق في سوريا وخاصة في الشمال السوري، خلال الساعات الماضية.

وبحسب “المركز الوطني للزلازل” في سوريا، فإن زلزالًا بقوة 4.7 درجات على مقياس ريختر وعمق كيلومترين، ضرب سواحل البحر المتوسط الساعة 10:40 صباح اليوم، الأربعاء 15 من نيسان.

وأشار إلى أن مركز الزلزال يبعد مسافة 40 كيلومترًا شمال مدينة اللاذقية، وشعر به سكان بعض المدن السورية وتركيا وقبرص.

سجلت محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي في "المركز الوطني للزلازل_وزارة النفط والثروة المعدنية" قبل قليل زلزال " بقوة…

Gepostet von ‎المركز الوطني للزلازل Nec-Syria‎ am Mittwoch, 15. April 2020

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن هزة أرضية خفيفة شعر بها السكان في اللاذقية وحلب وطرطوس.

في حين أفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن أهالي المنطقة شعروا بهزة أرضية متوسطة القوة.

وأكدت منظمة “الإغاثة والكوارث الطبيعية” التركية (آفاد) أن زلزالًا ضرب سواحل البحر المتوسط صباح اليوم بقوة 4.7.

وكانت هزة أرضية متوسطة، بقوة 4.2 درجات على مقياس ريختر، ضربت أمس الساحل السوري، على بعد مسافة 33 كيلومترًا شمال غرب مدينة اللاذقية، وشعر بها سكان بعض المدن السورية وتركيا وقبرص.

وعقب ذلك، حصلت خمس هزات ارتدادية بقوة مختلفة ضربت المنطقة، وشعر بها أهالي الساحل السوري.

من جهته، قال رئيس “قسم التكتونيك” بمركز الزلازل في سوريا، سامر زيزفون، لإذاعة “نينار إف إم”، إن حركة الصفائح الأرضية ازداد نشاطها في الآونة الأخيرة، وهو ما أدى إلى تتالي الهزات الأرضية.

وأضاف زيزفون أن مناطق الخطر الزلزالي في سوريا تمتد من خليج العقبة مرورًا بفالق بسيمة وفالق سرغايا بريف دمشق، وفالق دمشق الذي يمتد على مسافة 50 كيلومترًا، وفالق جبلة وصولًا لصدع الأناضول شمالًا.

وأشار إلى أن التنبؤ بالزلازل عملية صعبة لكن هناك مؤشرات، كما لا يمكن تحديد مكان حدوث الزلزال ولا وقته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة