fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“ألو ترجمة”.. مبادرة سورية للمساعدة بالترجمة في تركيا

اللاجئون السوريون في تركيا (AFP)

اللاجئون السوريون في تركيا (AFP)

ع ع ع

أطلق مجموعة شباب سوريين في تركيا مباردة للترجمة الهاتفية المجانية من اللغة التركية إلى اللغة العربية والعكس بالعكس.

وتضم مبادرة “ألو ترجمة” فريقًا من المتطوعين، الذين يقدمون خدماتهم لكل من يحتاجها في المشافي أو المؤسسات الحكومية التركية مجانًا على مدار الساعة، عبر أرقام مخصصة لذلك.

وقال الفريق عبر صفحته على “فيس بوك“، “يسعدنا أن نكون بخدمتكم في ظل هذه الظروف التي نمر بها”.

بداية الفكرة

وفي حديث لعنب بلدي، قالت مؤسسة المبادرة سارة صالح حاووط، “خطرت لي الفكرة عندما أصيب أحد أفراد عائلة صديقتي بفيروس كورونا”.

وأضافت، “في أثناء المرض واجهت مشاكل كثيرة في الترجمة، فقدمت العون لها باعتبار أنني أتكلم اللغة التركية بطلاقة”.

وعرضت مؤسسة المبادرة الفكرة على أصدقائها، الذين رحبوا بها وتحمسوا لها، خاصة بعد توفر الوقت خلال فترة الحجر الحالية، وانضم إلى فريق الترجمة سبعة أشخاص بأعمار متنوعة.

واستقبل الفريق مكالمات عدة من أشخاص يحتاجون للترجمة، في أماكن ومؤسسات تركية متنوعة، ومنها قسم الإسعاف والبريد.

Gepostet von ‎آلو ترجمة‎ am Freitag, 17. April 2020

إشادة تركية

حظيت المبادرة بإشادة من صحف تركية، ولقيت تعاونًا من الموظفين الأتراك، الذين غالبًا كانوا يرفضون الترجمة عبر الهاتف في السابق.

وقالت صاحبة الفكرة إن الفريق أبدى تخوفًا في البداية من رفض الموظفين الأتراك لفكرة الترجمة الهاتفية، إلا أن الظرف الحالي “خلق لديهم حاجة أكبر للترجمة وتعاونوا معنا بشكل كبير”.

وأضافت، “مررنا بمواقف شجعتنا على الاستمرار بالمبادرة، ومنها ترجمة لأشخاص مصابين بالكورونا، أو أشخاص لا يعرفون أرقام الطوارئ والمشافي والشرطة، وأثرت مواقف أخرى بنا وزودتنا بطاقة إيجابية لنستمر”.

ولم تقتصر المبادرة على السوريين، بل لاقت صدى بين العرب في تركيا أيضًا، إضافة إلى أن الأتراك “بادروا للاتصال معنا”، بحسب سارة حاووط.

اقرأ أيضًا: مبادرة سورية لمساعدة كبار السن في إسطنبول

ويبلغ عدد السوريين في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين و585 ألفًا سوريًا، منهم 496 ألفًا و561 شخصًا في ولاية اسطنبول، بحسب دائرة الهجرة التركية.

وارتفع عدد المصابين بفيروس “كورونا” في تركيا إلى أكثر من 74 ألف حالة، توفي منهم ألف و643 شخصًا، بحسب “منظمة الصحة العالمية“.

بينما تعافى ثمانية آلاف و631 مصاب بالفيروس بحسب موقع “Gis And Data“، الذي تديره جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية للأبحاث والبيانات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة