سفارة أبو ظبي تعلن تنظيم عودة السوريين إلى دمشق

السفارة السورية في الإمارات (إنترنت)

ع ع ع

أعلنت السفارة السورية في أبو ظبي عن عملها على تنظيم عودة السوريين المتعذرة مغادرتهم للإمارات العربية المتحدة، بسبب انتشار جائحة “كورونا”، وتعليق السفر.

وقال السفير السوري في الإمارات، غسان عباس، إن “السفارة تعمل وفقًا لتوجيهات من الحكومة السورية وبالتعاون مع السلطات الإماراتية على تأمين عودة السوريين، الذين تقطعت بهم السبل جراء محنة كورونا”.

ودعا في كلمة مصورة له، أمس، الجمعة 17 من نيسان، بمناسبة ذكرى الجلاء، إلى عدم تناقل أي معلومات باسم وزارة الخارجية والمغتربين، ما لم تكن صادرة عن المواقع الرسمية للوزارة والسفارة.

ولم يحدد السفير في كلمته آلية العودة أو كيفية التواصل أو تقديم الطلبات.

وتعمل السفارة السورية في أبو ظبي من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الساعة الثالثة ظهرًا، في كل أيام الأسبوع ماعدا يومي الجمعة والسبت.

ويمكن التواصل مع السفارة عن طريق البريد الإلكتروني للمراسلات الرسمية أو عن طريق رقم الهاتف المدرجين في الموقع الرسمي.

وكانت ”الهيئة الاتحادية للهوية و الجنسية” في دولة الإمارات، أعلنت أنها بصدد تسوية أوضاع الزائرين لديها، ممن تعذرت مغادرتهم لإغلاق المنافذ الحدودية، ضمن الإجراءات التي اتخذتها معظم الدول في مواجهة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وذكرت الهيئة في بيان لها، أنها ستمنح الزائرين في الإمارات شرعية استمرار وجودهم بالدولة، بحسب ما نقلته “وكالة أنباء الإمارات”.

وأشار البيان إلى أن تسوية أوضاع المخالفين، بسبب إغلاق المعابر، ستتم وفق آلية محددة سيعلن عنها في وقت لاحق.

وعلقت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية طيرانها مع كل من سوريا ولبنان والعراق وتركيا، بدءًا من تاريخ 17 من آذار الحالي وحتى إشعار آخر منعًا لانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

ولا تتوفر إحصائية رسمية لعدد السوريين في الإمارات العربية المتحدة، إلا أن صحيفة “البيان” الإماراتية نقلت، في 3 من أيار من عام 2018، أن الإمارات استقبلت 100 ألف سوري منذ عام 2011، إلى جانب 150 ألف مقيم سوري سابقًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة