روسيا “تثمّن” جهود تركيا في إدلب

جنود القوات التركية والروسية خلال الدورية المشتركة الرابعة على الحدود السورية- 11 تشرين الثاني 2019 (الأناضول)

ع ع ع

ثمّنت روسيا الجهود التي تقوم بها القوات التركية في إدلب، لتطبيق الاتفاق بين البلدين وتسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي حلب- اللاذقية، بحسب المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 23 من نيسان، إن “الجماعات المسلحة” تعوق تسيير الدوريات، لكن تركيا تحاول إبعادهم.

وأضافت زاخاروفا أن روسيا “تثمّن مساعي أنقرة لإبعاد المسلحين عن منطقة الطريق”، مجددة ضرورة الفصل بين فضائل المعارضة، ومن أطلقت عليهم وصف “الإرهابيين”.

وأكدت المتحدثة الروسية أن العسكريين الروس والأتراك يتخذون إجراءات ضمان تطبيق الاتفاق لإعلان ممر آمن على طول الطريق، وتسيير دوريات مشتركة هناك.

وبحسب اتفاق موسكو، الموقّع في 5 من آذار الماضي، بين روسيا وتركيا، يجب تسيير الدوريات المشتركة بين قريتي الترنبة شرقي إدلب وعين حور بريف إدلب الجنوبي الغربي، على أن تسيّر الدورية الأولى في 15 من آذار الماضي.

لكن تسيير الدوريات على الطريق الدولي قابله رفض من قبل ناشطين وعسكريين اعتصموا على الطريق ومنعوا مرور القوات الروسية.

وسيّرت تركيا وروسيا خمس دوريات مشتركة، لكنها كانت مختصرة اقتصرت على المسافة بين قرية الترنبة وبلدة النيرب جنوب شرقي إدلب.

وتخرق قوات النظام السوري في إدلب بشكل متكرر الاتفاق، عبر قصف بلدات وقرى في ريف إدلب بقذائف مدفعية.

وهدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين الماضي، أنه “إذا واصل النظام انتهاكه للهدنة والشروط الأخرى للاتفاق، فإنه سيدفع ثمن ذلك خسائر فادحة جدًا”.

وأضاف في إشارة إلى الجهات التي تمنع تسيير الدوريات “لن نتسامح مع المنظمات التي تقوم بأعمال استفزازية من أجل إفشال وقف إطلاق النار في إدلب”.

وكان أردوغان والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحثا في اتصال هاتفي، الثلاثاء الماضي، تطبيق الاتفاقات حول منطقة إدلب لخفض التصعيد.

و أكد الجانبان “الالتزام غير المشروط بمبدأ احترام سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها”، إلى جانب أهمية استمرار التعاون الوثيق بين البلدين عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية، ومواصلة الاتصالات.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة