fbpx

الولايات المتحدة تعلن نيتها إرسال قوات جديدة إلى العراق وأفغانستان

مظليون من القوات الأمريكية في العراق- 5 من كانون الثاني 2020 (رويترز)

ع ع ع

أعلن الجيش الأمريكي عزمه إرسال عدد من قواته إلى العراق وأفغانستان خلال الصيف المقبل، ضمن خطته لاستبدال وحداته العسكرية الموجودة هناك، وذلك رغم تصريحاته المتكررة حول انسحابه.

ونقل موقع قناة “الحرة” الأمريكية اليوم، السبت 25 من نيسان، عن الجيش الأمريكي قوله إنه يعتزم التوجه إلى العراق مع بداية الصيف المقبل.

وسينتقل الفريق القتالي التابع للواء الثاني من الفرقة “82” المحمولة جوًا من مكان تمركزه الحالي في فورت براغ، بولاية نورث كارولينا، إلى العراق.

كما سيتوجه لواء الإسناد الرابع لقوات الأمن من فورت كارسون في كولورادو إلى أفغانستان.

وستتراوح مدة نشر القوات الأمريكية في الشرق الأوسط بين ستة و13 شهرًا، وفق ما نقله الموقع عن مصادر عسكرية.

ويأتي ذلك بعد إعلان الولايات المتحدة نيتها سحب قواتها من العراق، عقب تصويت البرلمان العراقي على خروجها، في 5 من كانون الثاني الماضي.

وفي آواخر آذار الماضي، سلمت قوات التحالف إلى القوات العراقية ثلاث قواعد عسكرية هي “القائم” غربي العراق، و”القيارة” شماله، و”كي 1″ في محافظة كركوك شمالي العراق، وانتقلت قوات التحالف المنسحبة إلى قاعدتي “حرير” في أربيل و”عين الأسد”.

وتفاوضت الولايات المتحدة مع العراق على نشر بطاريات الصواريخ بعد تعرض قواعدها في العراق إلى هجمات، إثر مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني.

ونفذت القوات الأمريكية غارة جوية بطائرة من دون طيار أدت إلى مقتل سليماني والقائد في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس، وآخرين مطلع كانون الثاني الماضي.

لكن حدة الخلاف الأمريكي- الإيراني تصاعدت، واستمر تعرض قواعد قوات التحالف الدولي للقصف الصاروخي، وعلى إثر ذلك مُددت فترات نشر بعض الوحدات الأمريكية، ومنها اللواء الأول التابع للفرقة “82” المحمولة جوًا، والذي نُقل إلى الكويت عقب تصاعد التوتر مع إيران.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة