فتح المعابر بين إدلب وريف حلب بشكل كامل

ازدحام على معبر دير بلوط الذي يعمل باتجاه عفرين إلى أطمة بإدلب- 11 من نيسان 2020 (معبر دير بلوط فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت الإدارة العامة للمعابر التابعة لـ”حكومة الإنقاذ”، العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام”، إعادة فتح المعابر بين منطقتي إدلب وريف حلب بشكل كامل.

وبحسب بيان صادر عن الإدارة، فإن معبر أطمة مفتوح أمام دخول وخروج المدنيين بشكل كامل، إضافة إلى فتح معبر دارة عزة للحركة التجارية والمدنية بدءًا من اليوم، السبت 25 من نيسان.

وكانت “حكومة الإنقاذ” أغلقت المعابر بين إدلب وريف حلب، أواخر آذار الماضي، وفقًا لإجراءات الوقاية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ويأتي ذلك في ظل إجراءات تتخذها كل حكومة لمنع تفشي فيروس “كورونا” بين الأهالي، إذ أعلنت “حكومة الإنقاذ” تعليق الدوام وإغلاق جميع المدارس العامة والخاصة، ومنع التجمعات البشرية وإيقاف البازارات والأسواق.

وحتى الآن لم يكشف عن أي إصابة بالفيروس في الشمال السوري، وبلغ مجموع الحالات المشتبه بإصابتها والتي أُخذت منها عينات للفحص 217 حالة، وكلها كانت سلبية، بحسب وزير الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”، مرام الشيخ.

ويوجد معبران يربطان المنطقتين: الأول طريق الغزاوية- دير سمعان، المعروف بطريق دارة عزة، والثاني طريق دير بلوط- أطمة في ريف إدلب الشمالي.

وكان معبر الغزاوية الذي يصل ريف حلب الغربي مع منطقة عفرين، شهد احتجاجات من قبل الأهالي على تعامل عناصر المعبر، وعدم السماح لهم بالمرور.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن أهالي المناطق القريبة من المعبر، خاصة دارة عزة، احتجوا في المعبر، الخميس الماضي، لأنهم مضطرون للتوجه إلى معبر أطمة بريف إدلب من أجل العبور إلى عفرين.



English version of the article

مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة