رئيس النظام السوري بشار الأسد ووزير الخارجية الإيرانية جواد ظريف في دمشق- 20 من نيسان 2020 (رئاسة الجمهورية فيس بوك)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة