fbpx

حاكم مصرف سوريا المركزي الأسبق يؤسس شركة بعشرة ملايين ليرة

حاكم مصرف سوريا المركزي الأسبق ووزير الاقتصاد السابق، أديب ميالة (إذاعة نينار)

ع ع ع

أسس حاكم مصرف سوريا المركزي الأسبق، أديب ميالة، شركة للاستشارات المالية بقيمة عشرة ملايين ليرة سورية، بحسب موقع “الاقتصادي“.

وذكر الموقع المحلي المتخصص بأخبار الشركات أمس، الأحد 26 من نيسان، أن الشركة تحمل اسم “إيكونوموس للاستشارات المالية” ذات الشخص الواحد محدودة المسؤولية في دمشق.

وتعمل الشركة في مجال إعداد وتصميم وتطوير أنظمة الشركات الإدارية والمالية، وتقديم الدراسات والاستشارات الاقتصادية.

كما تعمل على استيراد وتصدير المواد المسموح بها من قبل حكومة النظام، إضافة إلى تمثيل الشركات والوكالات العربية والأجنبية ودخول المناقصات والمزايدات.

وأكد الموقع أن رأسمال الشركة يبلغ عشرة ملايين ليرة سورية، ويتولى ميالة أمور الإدارة، ويحق لها تأسيس فروع في المحافظات السورية وفي الخارج.

وميالة من مواليد درعا عام 1955، وحاصل على درجة الإجازة في الاقتصاد من جامعة دمشق عام 1981، إضافة إلى درجة الدبلوم والدكتوراه في الاقتصاد اختصاص علاقات دولية عام 1991 من جامعة “آكس أون بروفانس” في فرنسا.

كما حصل على دبلوم دراسات معقمة في النقود والمصارف والتمويل، ودبلوم دراسات معمقة في الاقتصاد الكلي التطبيقي من الجامعة نفسها.

وتولى منصب حاكم مصرف سوري المركزي لمدة 11 عامًا، منذ 2004، قبل أن يعيّن دريد درغام بدلًا عنه في 2016، ويعيّن هو وزيرًا للاقتصاد لمدة عام واحد قبل إعفائه من قبل رئيس النظام، بشار الأسد.

وعقب إقالته، طالب سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاكمته كونه مسؤولًا عن تدهور الليرة السورية وخاصة خلال سنوات الحرب الماضية، إذ وصل سعر الصرف في أثناء حكمه للمصرف إلى 550 ليرة، وسط وعود متكررة من ميالة بتحسين السعر.

لكن ميالة تهجم على سياسات حاكم المصرف الجديد بعد إقالته، واعتبر أن قراراته “ارتجالية وتدل على عدم المعرفة بالشيء”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة