في أقل من أسبوع..

تنظيم “الدولة” يكرر استهدافه لمسؤولي “الإدارة الذاتية” في دير الزور 

هجوم لعناصر تنظيم "الدولة" على دورية لقوات النظام في منطقة الرصافة بريف الرقة - كانون الثاني 2020 (وكالة أعماق)

ع ع ع

ركّز تنظيم “الدولة الإسلامية” مؤخرًا في عملياته بمحافظة دير الزور على المسؤولين الإداريين والعسكريين التابعين لـ”الإدارة الذاتية” و”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، بعد أن كان ينفذ عمليات شبه يومية ضد عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

أحدث هذه الاستهدافات وقعت أمس، الأحد 26 من نيسان، إذ أفادت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم عن استهداف رئيس بلدية السوسة التابعة لـ”الإدارة الذاتية” بريف دير الزور الشرقي.

ولفتت الوكالة إلى أن العملية تمت عبر تفجير عبوة ناسفة في منزله، ما أدى إلى إصابته إصابة بالغة.

من جانبها، قالت صفحة “فرات بوست” المحلية اليوم، الاثنين 27 من نيسان، إنه بعد عملية استهداف رئيس بلدية السوسة، وقع انفجار في حاجز لـ”قسد” بمنطقة العزبة بريف دير الزور الشمالي، وفرضت بعده “قسد” طوقًا أمنيًا في المكان.

وأضافت “فرات بوست” أن طيران الاستطلاع التابع للتحالف الدولي حلّق بشكل مكثف اليوم، فوق جميع مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في دير الزور.

 

وقبل ساعات من محاولة اغتيال رئيس بلدية السوسة، تعرض القيادي في “أسايش”، التي تمثل الذراع الأمنية لـ”الوحدات”، أبو همام قادسية الملقب بـ” فواز الكردي”، لمحاولة اغتيال في ريف دير الزور الشرقي.

وقال موقع “نهر ميديا” المحلي، إن عبوة ناسفة انفجرت على الطريق العام في بلدة جديد عكيدات، موضحًا أن الانفجار كان يستهدف القيادي في “أسايش”، فواز الكردي.

التنظيم لم يتبنَّ حتى الساعة هذه العملية، لكن صفحات محلية تابعة لـ”قسد” وجهت للتنظيم أصابع الاتهام، مؤكدة أن خلاياه هي من تقف وراء هذه العملية.

وفي 24 من نيسان الحالي، تبنى تنظيم “الدولة” قتل مسؤول المحروقات العامل ضمن مؤسسات “الإدارة الذاتية” (الكردية) في دير الزور.

وقالت وكالة “أعماق”، حينها، عبر “تلغرام”، إن عناصر التنظيم استهدفوا أحمد الشيخ بسلاح رشاش، ما أدى إلى مقتله على الفور.

واتهمت “أعماق”، بحسب ما رصدته عنب بلدي، أحمد الشيخ، بأنه كان يعمل في جهاز الاستخبارات التابع لـ”الوحدات”.

من جانبه، قال “مركز دير الزور الإعلامي” التابع لـ”الإدارة الذاتية”، إن أحمد الشيخ كان يعمل رئيسًا لبلدية قرية الجرذي الغربي في ريف دير الزور الشرقي.

وأكد أنه كان مسؤولًا عن محروقات “هيئة البلديات والخدمات العامة” في “مجلس دير الزور المدني” التابع لـ”الإدارة الذاتية”.

وخلال الأشهر الماضية، أكدت “قسد” المدعومة من التحالف الدولي أن التنظيم زاد من عملياته ضدها عبر خلاياه النائمة في مناطق سيطرتها.

وكان بيان للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية صدر قبل نحو أسبوع، أكد عزم التحالف مواصلة قتال خلايا تنظيم “الدولة” في كل من سوريا والعراق.

وتزامن بيان التحالف مع تنفيذ قواته تدريبًا بالمدفعيات البعيدة المدى، وباستخدام الذخائر الحية بمحيط حقل “كونيكو” و”جديد عكيدات” في ريف دير الزور الشرقي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة