fbpx

رغم انتشار "كورونا"

النظام السوري يمنع عمل “أطباء بلا حدود” في مناطق سيطرته

مشفى لمنظمة أطباء بلا حدود في سوريا (MSF/Meldrum Robin)

ع ع ع

يواصل النظام السوري منع عمل منظمة “أطباء بلا حدود” في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة، سلوى أبو شقرا، إن المنظمة تواجه “كثيرًا من القيود” التي تعوق وصولها إلى مناطق معينة في أماكن عملها، كالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وأضافت في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” أمس، الاثنين 27 من نيسان، أنه على الرغم من جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، لم تمنح حكومة النظام المنظمة إذنًا لمواصلة عملها.

ويستمر عمل المنظمة المعتاد والمتعلق بفيروس “كورونا” في مناطق شمال شرقي وغربي سوريا، بالاتفاق والتنسيق مع السلطات الصحية المعنية في تلك المناطق.

إذ تسهم طواقم المنظمة العاملة في مناطق شمال شرقي سوريا في فريق “العمل الإنساني” المعني بالتعامل مع الجائحة، والذي ترأسه الجهات الصحية المسؤولة في تلك المنطقة.

وتعمل المنظمة في مناطق شمال غربي سوريا، منذ بدء الجائحة، على مراجعة أنظمة فرز المرضى وتدفقهم في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها في محافظة إدلب، لضمان سرعة كشف حالات الإصابة المحتملة، بحسب أبو شقرا.

وأشارت المتحدثة إلى أن المنظمة تقدم الإغاثة لمن يحتاجها “دون أي تمييز مهما كان شكله”، وتستعين باستقلاليتها وحيادها للتفاوض مع مختلف الأطراف كي تصل إلى الناس.

وسجلت مناطق سيطرة النظام السوري 42 إصابة بفيروس “كورونا”، توفي منها ثلاثة أشخاص، بينما شُفي 19 شخصًا.

كما سجلت مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا” وفاة شخص مصاب بالفيروس، في حين لم تسجل مناطق شمال غربي سوريا أي إصابة بالفيروس حتى الآن.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة