fbpx

محافظة دمشق تسمح لمهن محددة بالعمل وفق جدول زمني محدد

ساحة التحرير وسط العاصمة السورية دمشق(سانا)

ساحة التحرير وسط العاصمة السورية دمشق27 آذار 2020 (سانا)

ع ع ع

سمحت محافظة دمشق لمهن عدة بمزاولة نشاطها مجددًا وفق جدول زمني محدد، بعد إيقافها ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأصدرت المحافظة قرارًا مساء أمس، الاثنين 27 من نيسان، حددت بموجبه يومين في الأسبوع، وساعات مخصصة للعمل حسب المهنة، وفقًا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وشملت القائمة الأولى مهن مكاتب التجارة العامة والتعهدات والإكساء، ومراكز بيع الدخان، ومكاتب تعقيب المعاملات، والمكاتب العقارية.

ويضاف إليها مكاتب تأجير السيارات، ومكاتب تعليم القيادة، والمكاتب الهندسية، والمكاتب الاستشارية، ومحلات بيع الألبسة والأحذية والأجهزة الرياضية، ومحلات بيع الحقائب.

وسيكون مسموحًا لأصحاب المهن السابقة بالعمل يومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع، من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء.

وضمت القائمة الثانية مكاتب الترجمة المحلفة، والرسم والتخطيط والخطاطين، وبيع الأبواب الخشبية والألواح الخشبية والأثاث الخشبي والمفروشات، والسجاد والموكيت.

كما ضمت مهن الدهان والأسقف المستعارة والمطابخ وأبواب “الأوكرديون”، وبيع لوازم الأحذية، وبيع لوازم الحلاقين، وبيع وتصليح الأجهزة الطبية، وبيع وتصليح الساعات، وبيع أجهزة الإطفاء.

وسيُسمح لأصحابها بالعمل يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع، من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء.

وكانت حكومة النظام خففت، الأسبوع الماضي، من الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة فيروس “كورونا”، وسمحت بإعادة افتتاح المهن التجارية والخدمية والمحلات كافة.

وحددت الحكومة يومًا أو يومين يسمح فيهما بالعمل لكل مهنة ضمن أوقات محددة، بشرط التقيد والالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار “كورونا”.

ووافقت الحكومة خلال اجتماعها، في 23 من نيسان الحالي، على تمديد ساعات فتح المحلات والمهن التجارية والخدمات حتى الساعة الخامسة، بهدف تأمين احتياجات المواطنين لدخول شهر رمضان.

وعدّلت أوقات حظر التجول المفروضة في جميع المحافظات، لتصبح من السابعة والنصف مساء حتى الساعة السادسة صباحًا.

كما سمحت للمطاعم بالعمل حتى موعد الحظر اليومي، والسماح بتنقل المواطنين بين المحافظات يومي الاثنين والثلاثاء بعد إيقافه سابقًا.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام 43 إصابة حتى اليوم، في حين بلغ عدد المتعافين من الفيروس 19 حالة، بينما توفيت ثلاث حالات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة