عودة للأنشطة الاقتصادية والخدمية.. تخفيف إجراءات الحظر في سوريا

اجتماع لحكومة النظام السوري برئاسة عماد خميس - 26 نيسان 2020 (رئاسة مجلس الوزراء فيس بوك)

اجتماع لحكومة النظام السوري برئاسة عماد خميس - 26 نيسان 2020 (رئاسة مجلس الوزراء فيس بوك)

ع ع ع

خفّفت حكومة النظام السوري إجراءات الحظر المتبعة في مناطق سيطرتها، في إطار منع انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأصدر وزير الداخلية في حكومة النظام، محمد الرحمون، أمس الثلاثاء 28 من نيسان، تعميمًا يقضي بالسماح بتنقل الأشخاص بين مراكز المدن والأرياف خارج أوقات حظر التجول، مع استمرار إيقاف وسائل النقل الجماعي.

كما يُسمح بتنقل المواطنين بين المحافظات خلال أيام الخميس 30 من نيسان الحالي، والجمعة والسبت 1 و2 من أيار المقبل.

وجاء في التعميم أن قرارات السماح بتنقل المواطنين جاءت تماشيًا مع مقتضيات العودة لممارسة النشاطات الاقتصادية والخدمية.

ووافقت حكومة النظام على فتح الأسواق الشعبية، وجميع الفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات يوميًا، من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء. مع ضرورة الالتزام بشروط السلامة الصحية.

وسمحت لعيادات أطباء الأسنان معاودة العمل بشكل يومي حتى الساعة الخامسة مساء، بشرط الالتزام بتنظيم وجود المراجعين، وضمان عدم حصول أي ازدحام في العيادات.

وتستأنف وزارة النقل في سوريا العمل لدى مديريات النقل والدوائر الفرعية التابعة لها، اعتبارًا من الأحد 3 من أيار المقبل.

وبحسب تعميم صادر عن وزير النقل، علي حمود، يقتصر العمل على إنجاز معاملات نقل الملكية ووضع وفك إشارة رهن، ووضع وفك إشارة دعوى أو حجز بموجب كتاب رسمي.

بالإضافة إلى تبديل اللوحات بسبب فقدان رخصة السير أو اللوحات، وفك حجز المركبات المحجوزة بموجب كتب رسمية، وبيان قيد بموجب كتاب رسمي.

وأشار التعميم إلى أنه سيعلن عن موعد إطلاق بقية المعاملات في وقت لاحق.

وسجلت مناطق سيطرة النظام السوري 42 إصابة بفيروس “كورونا”، توفي منها ثلاثة أشخاص.

بينما سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام، أمس، شفاء شخصين ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 21 شخصًا.

وكانت المناطق الواقعة تحت سيطرة “الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا” سجلت وفاة شخص مصاب بالفيروس، في حين لم تسجل مناطق شمال غربي سوريا أي إصابة بالفيروس حتى الآن.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة