لقاء بين قادة “قسد” و”جيش الثوار” في قاعدة عسكرية أمريكية

قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي مع قيادات جيش الثوار في قاعدة امريكية- 30 من نيسان 2020 (الإعلام الحربي)

ع ع ع

التقى قائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) قادة من “جيش الثوار” في قاعدة عسكرية أمريكية في مدينة الحسكة في شمال شرقي سوريا.

ونشر “الإعلام الحربي” التابع لـ “قسد” اليوم، الجمعة 1 من أيار صورًا عبر “فيس بوك” لاجتماع بين قيادات جيش الثوار المنضوي تحت “قسد” وبين عبدي في أحد القواعد الأمريكية في مدينة الحسكة.

وأشار “الإعلام الحربي” إلى أن اللقاء جاء لمناقشة الوضع الميداني الذي تمر به المنطقة، وخاصة عودة نشاط الخلايا النائمة لتنظيم “الدولة”.

وتصاعدت وتيرة استهدافات عناصر ومقاتلين تابعين لقوات سوريا الديمقراطية عبر خلال نائمة لتنظيم الدولة في المنطقة كان آخرها أمس الخميس.

وتزامن الاجتماع مع هجوم خلايا التنظيم على سيارة عسكرية لـ”قسد” بالقرب من معمل الغاز في بلدة جديدة عكيدات في ريف دير الزور الشرقي.

وأصيب ثلاثة مقاتلين من “قسد” بالهجوم قبل ملاحقة عناصر التنظيم وإطلاق الرصاص عليهم من قبل “قسد”، ما أدى إلى إصابة اثنين من المهاجمين واعتقال آخرين، بحسب “الإعلام الحربي”.

ويعتبر “جيش الثوار” أحد مكونات “قسد” الأساسية، وينتمي جميع مقاتليه لعشائر المنطقة الشرقية، وشارك في العمليات العسكرية الأخيرة ضد تنظيم “الدولة” شرق الفرات، وخاصة في الجيب الأخير للأخير في منطقة الباغوز بريف إدلب، في 2019.

وكان يعمل في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي إلى جانب “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، وحصلت عدة مواجهات بينه وبين فصائل غرفة عمليات مارع المنضوية في “الجيش الحر”، قبل سيطرة “الجيش الوطني” بدعم تركي على المنطقة.

وكان قائد الفصيل عبد الملك برد (أبو علي)، أكد في بيان في 2016، أن أولويته هو “تحرير كامل سوريا من تنظيم داعش وقوات النظام السوري”، في ظل عدم وجود أي تعاون أو دعم من الجانب الروسي، بينما يقدم التحالف الدولي دعمًا له.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة