fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

وفاة فنان مصري في السجن بسبب أغنية ناقدة للسيسي

الفنان المصري الشاب شادي حبش، المعتقل بسجن "طره" السياسي المصري بسبب أغنية "بلحة" - (إنترنت)

الفنان المصري الشاب شادي حبش، المعتقل بسجن "طره" السياسي المصري بسبب أغنية "بلحة" - (إنترنت)

ع ع ع

توفي الفنان والمصور المصري شادي حبش، اليوم السبت 2 من أيار، في سجن “مزرعة طره” السياسي جنوب القاهرة.

وبحسب الصحفي المصري عبد الرحمن عياش، فإن شادي توفي نتيجة مرضه في الفترة الأخيرة داخل السجن، ما جعل زملاءه المعتقلين داخل الزنزانة يستغيثون بالحراس وبإدارة السجن لإنقاذه، لكن ووفقًا لعياش “لم تلقَ الاستغاثة أي استجابة من قبل ضباط السجن”.

واعتُقل شادي حبش، في آذار عام 2018، بسبب إخراجه وإنتاجه أغنية “بلحة” التي أصدرها المغني المصري رامي عصام، في شباط من العام نفسه.

وتهزأ الأغنية من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ملقبة إياه بـ”بلحة” الذي يستخدمه البعض لانتقاد السيسي والسخرية منه والتلميح لكذبه.

وتقوم الأغنية على ازدراء سياسة الحكومة في مصر ضمن المشاريع التي قام بها السيسي، مثل انتقاد مشروع “قناة السويس”، و”العاصمة الجديدة”، وحرب مصر على الإرهاب، والدور الاقتصادي للجيش.

وبالنظر إلى تراجع حرية التعبير في مصر، كان من المتوقع أن تؤدي أغنية “بلحة” إلى إثارة رد فعل لدى السلطات المصرية، خاصة أنها تستهدف السيسي بشكل صريح.

لشادي العديد من الأعمال الفنية، ووجهت له النيابة العامة المصرية اتهامات مثل “الانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة”.

وبذات قضية الأغنية، اعتُقل الشاب مصطفى جمال، وهو طالب لديه خبرة في إدارة التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبحسب المغني رامي عصام، فإن جمال ليست له علاقة به سوى أنه ساعده على توثيق صفحة “فيس بوك” عام 2015.

وحكمت المحكمة العسكرية على كاتب الأغنية جلال البحيري بالسجن ثلاث سنوات، بتهمة إهانة الجيش والرئيس، في قضية منفصلة تتعلق ببعض أعماله الأخرى.

#الحريةلشادى_ومصطفى

إدعم شادى حبش و مصطفى جمال#الحريةلشادىومصطفى#FreeShadyAndMustafaالمصور و المخرج شادى حبش ومصطفى جمال خبير السوشيال ميديا لم يرتكبوا اى جريمة، وبالرغم من ذلك لا يزالوا فى السجن لمدة ٥٠٠ يوم.فى فبراير ٢٠١٨ أنا أصدرت أغنية وفيديو مصور باسم بلحة. و منذ ذلك الحين، تم القبض على مخرج الفيديو شادى حبش وخبير السوشيال ميديا مصطفى جمال.شادى حبش هو مصور ومخرج محترف. معروف جدا بالشغل مع مشاريع فنية من الشرق الأوسط، وأغنية بلحة لم تكن غير مجرد مشروع من هذه المشاريع وشادى ليس له اى علاقة بمحتوى العمل.مصطفى جمال ليس له اى علاقة بالأغنية. بطبيعة عمله كخبير سوشيال ميديا فهو يعمل مع الكثير على مواقع السوشيال ميديا، و انلا كنت وآحد من هؤلاء فى ٢٠١٥ حيث قام مصطفى بتوثيق صفحتى على الفيس بوك فقط. و هذا كان التعامل الوحيد بيننا. و منذ ٢٠١٥ لم يكن هناك اى إتصال بيننا.بالرغم من كل ذلك فان شادى ومصطفى في السجن لمدة قاربت علي ٥٠٠ يوم. وكانت الإتهامات الموجهه لهما هى.الانضمام إلي جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، وازدراء الدين، وإهانة الموسسة العسكرية. إدعم شادى حبش و مصطفى جمال و شير و تابع القضية

Gepostet von Ramy Essam am Samstag, 6. Juli 2019

وتمارس الحكومة في مصر تضييقًا على المشهد الموسيقي، الأمر الذي أبعد المغني رامي عصام إلى السويد في عام 2014.

وبدأت الشرطة المصرية اعتقال الموسيقيين المرتبطين برامي عصام في الأشهر التي تلت إصدار الأغنية، واُتهم سبعة منهم بـ”نشر أخبار كاذبة والانضمام إلى منظمة إرهابية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة