fbpx

“مذاق وطن”.. لاجئات سوريات يخاطبن المجتمع البريطاني بوصفات الطعام

عائلة إحدى السيدات المشاركات في تأليف الكتاب (Libby Burke Wilde- AsianImage)

ع ع ع

أطلقت ثلاث لاجئات سوريات يقمن في مقاطعة لانكشاير في بريطانيا كتابًا، يتضمن وصفات تحضير مأكولات سورية، ويحتوي على صور ومعلومات توثق رحلات لجوئهن، وجوانب ثقافية سورية.

ووفقًا لموقع “ايجيان إيمج” البريطاني، أمضت ملاك البيطار وريما الرساس وصفاء شوفان عامًا كاملًا في إعداد الكتاب، بمساعدة فنانين ومصوّرين، تحت اسم “مذاق الوطن: وصفات منزلية من لاجئين سوريين يعيشون في المملكة المتحدة”.

ريما التي تعمل حاليًا في مقهى “دولشة” في لانكستر البريطانية، قالت للموقع إن الكتاب بمثابة وسيلة لتقديم شيء ما للسكان المحليين الذين رحبوا باللاجئين، مضيفة أنه لطالما طلب الأصدقاء والجيران الجدد وصفات الطعام بعد تذوقهم الوجبات التي يحضّرنها، وهو ما دفعهن لوضع جميع الوصفات المفضلة في كتاب واحد ليحصل عليه الجميع. 

وبالإضافة إلى 60 وصفة لتحضير الطعام، يتضمن الكتاب ذكريات لعائلات اللاجئين حول الحياة في سوريا قبل الحرب. وسيتم التبرع بجميع الأرباح التي يحققها للجمعيات الخيرية التي تدعم اللاجئين السوريين.

وقالت مسؤولة تنمية مجتمع اللاجئين في مجلس مقاطعة لانكشاير، ريبيكا جوي نوفيل، إن الهدف من دعم هذا المشروع لم يكن فقط تطوير مهارات واستقلالية النساء اللاجئات، بل لمنح المجتمع المحلي شيئًا ممتعًا وتفاعليًا يقدمه اللاجئون السوريون، ويمكن اصطحابه إلى كل منزل.  

ملاك البيطار، إحدى المشاركات في عملية التأليف، اعتبرت الكتاب رمز تقدير للشعب البريطاني، لا سيما أن التعبير عن الشكر أو التقدير لشخص ما في الثقافة السورية يرتبط في كثير من الأحيان بدعوته إلى المنزل لتناول الطعام.

بدورها، أكدت صفاء شوفان أن تقديم الوجبات السورية يحمل أفضل الطرق للتبادل الثقافي، مؤكدة أنها تلقت رد فعل إيجابيًا من المجتمع البريطاني حول الطعام الذي ساعدها في تكوين العديد من الصداقات.

وخلال السنوات الماضية، حقق عدد من اللاجئين السوريين نجاحات في مجالات شتى، كما برز عدد منهم في مجال الطهو وإعداد الطعام. 

وتمكنت اللاجئة السورية في ألمانيا ملكة جزماتي، من نشر كتاب بالألمانية عام 2017 عن الوصفات السورية التقليدية، وكانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، من بين من تذوق الطعام الذي تعده.

وتدير ملكة بالتعاون مع زوجها في برلين شركة “Levante Gourmet” المتخصصة في تقديم الطعام.

كما نجحت اللاجئة السورية المقيمة في ألمانيا سلمى الأرمشي، بافتتاح مطعمها الخاص في برلين، وقدمت أيضًا المأكولات لشركتي “فيس بوك” و”ماكينزي”، و”حزب الخضر الألماني”، وبعض السفارات، وحتى لمكتب المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة