الأمطار الغزيرة تخلّف أضرارًا بمحاصيل الفلاحين في الحسكة (فيديو)

أرض زراعية في ريف الحسكة (عنب بلدي)

ع ع ع

شهدت محافظة الحسكة خلال اليومين الماضيين، عاصفة مطرية ترافقت مع تساقط حبات البَرَد مصحوبة برياح شديدة، ما تسبب بإتلاف محاصيل زراعية في عدة  قرى بريف المحافظة الشمالي الغربي.

والبَرَد عبارة عن كتل من الجليد يصل سمكها إلى نحو ميليمتر واحد، ويسبب تساقطها إحداث أضرار في المحاصيل الزراعية.

ونشرت صفحات محلية على مدار اليومين الماضيين، تسجيلات مصورة تظهر حجم الأمطار المتساقطة في المنطقة، والضرر الذي خلفته في المزروعات، وفي قطعان الماشية التي جرفتها السيول.

 

ووفق صفحة “نهر ميديا” المحلية، توزعت الحقول الزراعية المتضررة على قرى تل بيدر والمسعودية والقاسمية وكافرو والخزنة والمدينة ومشيرفة السودان والطامة ومبروكة.

وأوضحت أن معظم المحاصيل المتضررة هي من القمح والشعير والكمّون.

وتعتبر سهول محافظة الحسكة مصدرًا رئيسًا لهذه المحاصيل في سوريا، لكن مع كل فصل ربيع تتعرض مساحات واسعة مزروعة بهذه المحاصيل للتلف بسبب الأمطار الربيعية.

ووفق ما رصدته عنب بلدي، فإن الهيئات الزراعية التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية لم تصدر، حتى الساعة، أي معلومات عن حجم الضرر الذي لحق بالأراضي الزراعية للفلاحين الذين يستعدون في هذه الأيام لجني محاصيلهم وفق موسم الحصاد.

وتتأثر سوريا بعموم مناطقها بمنخفض جوي يبدأ غدًا، الثلاثاء 5 من أيار، ويترافق بأمطار رعدية وسط تحذيرات من سيول نتيجة الأمطار الغزيرة.
وقالت “الأرصاد الجوية السورية”، إن التقلبات الجوية والهطولات المطرية تستمر حتى منتصف أيار الحالي على فترات متقطعة وبتوقيت مختلف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة