منها عودة الدوام الجامعي.. قرارات جديدة تعيد أنشطة خدمية واجتماعية في سوريا

منطقة العفيف دمشق (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

أعلنت حكومة النظام السوري مجموعة قرارات جديدة تتعلق بتخفيف الإجراءات المتبعة في ظل انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب مانقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الأربعاء 6 من أيار، تقرر إعادة تشغيل وسائط النقل الجماعي للتنقل بين المدن والأرياف لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من 10 من أيار الحالي.

كما تقرر “استنفار” هذه الوسائط بالقطاعين العام والخاص (العاملة والمتوقفة)، وباصات شركات النقل السياحي، وباصات النقل الموحد في كل محافظة، وذلك للحد من الازدحام ولتحقيق التباعد الاجتماعي.

وبحسب القرارات الجديدة، تُشغل المنشآت السياحية والمطاعم بشكل جزئي في عيد الفطر، وتُجزأ قطاعات العمل السياحي حسب نوع الخدمة التي تقدمها ليتم النظر في إمكانية تشغيلها بعد شهر من اليوم.

وأُجّلت جميع المعارض والمؤتمرات الدورية العامة والخاصة إلى العام المقبل، بما فيها “معرض الكتاب” و”معرض دمشق الدولي”.

ويستمر حظر التجول الليلي مع منع التنقل بين المحافظات حتى إشعار آخر.

وتُستثنى الأمهات العاملات اللواتي لديهن أطفال في سن الحضانة أو الروضة من الدوام في الجهات العامة.

عودة الدوام الجامعي

وبحسب القرارات الجديدة، يبدأ دوام الجامعات والمعاهد اعتبارًا من 31 من أيار الحالي الساعة التاسعة والنصف صباحًا، بالإضافة إلى الدوام يوم السبت حسب برنامج كل كلية.

وستُعطى المحاضرات بشكل مكثّف، وستركز على المعلومات الأساسية فقط مع تخفيض مدة المحاضرة الى النصف.

وحُدّد موعد بدء الامتحانات النظرية في الجامعات للفصل الثاني بتاريخ 9 من آب المقبل، والامتحانات النظرية للفصل الثاني لطلاب السنة التحضيرية في 15 من آب المقبل.

وتبدأ الامتحانات النظرية في المعاهد التقانية في 26 من تموز المقبل، كما تُستكمل امتحانات طلاب التعليم المفتوح للفصل الدراسي الأول في 31 من أيار الحالي، مع التأكيد على الأساتذة لوضع أسئلة موضوعية تتناسب مع مضمون المادة العلمية المقدمة للطالب، وزيادة الأسئلة الاختيارية.

ويقسم الطلاب إلى مجموعات بحيث لا يتجاوز عدد الطلاب في كل مدرج أو قاعة تدريسية أو مخبر العدد الذي يضمن السلامة الصحية ويحقق التباعد.

وتجهز المحاضرات النظرية على أقراص مدمجة (CDّ) في جميع الكليات لتوزع على الطلاب، ويوضع برنامج لقاءات مكتبية بين الأساتذة والطلاب، للإجابة عن استفسارات الطلاب، ويُعلَن على موقع الكلية الإلكتروني.

وتفرض إجراءات السلامة الصحية المتعلقة بتعقيم جميع المرافق الجامعية قبل بدء الدوام وبشكل دوري، وتوضع أجهزة لفحص حرارة الطلاب عند مداخل الكليات ومواد تعقيم عند مدخل كل كلية لتعقيم الأيدي.

ويستمر إغلاق الندوات الجامعية وإيقاف جميع الأنشطة ومنع التجمعات قبل وبعد الدروس.

كما تقرر إجراء الامتحان الوطني لكليات الطب البشري يومي 13 و20 من حزيران المقبل، ويحدد موعد الامتحانات الوطنية لكليات الصيدلة وطب الأسنان في وقت لاحق.

وكانت وزارة الأوقاف في حكومة النظام أعلنت افتتاح المساجد لإقامة صلاة الجمعة، اعتبارًا من الجمعة المقبل، 8 من أيار الحالي، مع استمرار تعليق بقية صلوات الجماعة بشكل مؤقت، وتُقام صلاة الجمعة وفقًا لضوابط صحية كحضور كل مصلٍّ مع كمامته.

بالإضافة إلى تباعد المصلين فيما بينهم مسافة كافية لا تقل عن متر ونصف، والتعقيم عند باب المسجد، وعدم حضور المرضى ومن تظهر عليهم أي أعراض شبيهة بأعراض فيروس “كورونا”.

وستُغلق أماكن الوضوء ومصليات النساء، وستعقَّم المساجد قبل صلاة الجمعة وبعدها، ولن تتجاوز خطبة الجمعة مدة عشر دقائق.

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام إصابة جديدة بفيروس “كورونا” ليرتفع إجمالي الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام إلى 46 إصابة، تماثل منها للشفاء 21 شخصًا، وتوفي أربعة أشخاص.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة