خمس طائرات شاركت.. شخصان يفجران نفسيهما خلال مداهمة للتحالف و”قسد” في دير الزور

عناصر من "قسد" في جبهة الباغوز شرقي دير الزور 1 آّذار 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

شهدت حملة اعتقال نفذتها قوات التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في قرية بريف دير الزور، اشتباكات تخللها تفجير عناصر لأنفسهم، يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

وقالت صفحات محلية إن الحملة بدأت في ساعات متأخرة أمس الأربعاء، حيث وصلت تعزيزات عسكرية لـ”قسد” مصحوبة بطائرات للتحالف إلى قرية الزر بريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت صفحة “صدى الشرقية” أن “قسد” طلبت بداية من المدنيين عدم الخروج من منازلهم، في الوقت الذي كانت تحلق به خمس طائرات مروحية للتحالف في القرية.

وأضاف “مركز دير الزور الإعلامي” التابع لـ”الإدارة الذاتية” (الكردية) أن العملية أسفرت عن اعتقال شخص عراقي، مشيرًا إلى أن القرية شهدت اشتباكات تخللها إطلاق طائرات التحالف صواريخ باتجاه المنازل التي يتحصن بها عناصر التنظيم.

من جانبه، قال “مكتب الإعلام لشمال شرق سوريا” التابع لـ”الإدارة الذاتية” إن أحد عناصر التنظيم فجر نفسه في أثناء الحملة كي لا يتم اعتقاله.

في حين تحدثت “صدى الشرقية” عن قيام شخصين بتفجير نفسيهما.

ولم ينشر التنظيم، حتى الساعة، أي بيانات عما جرى في قرية الزر.

ولا يكاد يمر يوم منذ مطلع العام الجاري إلا ويتبنى فيه التنظيم عملية استهداف لعناصر “قسد” في دير الزور.

وتأتي هذه الحملة بعد يومين، من نشر حسابات تابعة لـ”الإدارة الذاتية” خبرًا عن اعتقال “مسؤول التنسيق والتحركات” لدى التنظيم في دير الزور.

ولفت إلى أن العملية جرت بمساندة قوات التحالف الدولي، في بلدة جديدة عكيدات بريف دير الزور الشرقي.

وخلال الأشهر الماضية، أكدت “قسد” أن التنظيم زاد من عملياته ضدها عبر خلاياه النائمة في مناطق سيطرتها.

وكان بيان للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، صدر قبل نحو أسبوعين، أكد عزم التحالف مواصلة قتال خلايا تنظيم “الدولة” في كل من سوريا والعراق.

وفي تأكيد على ذلك، نشر التحالف الدولي، في 1 من أيار الحالي، بيانًا أكد فيه التزامه بمحاربة خلايا التنظيم وإعادة الحياة إلى طبيعتها.

وقبل ساعات من عملية مداهمة قرية الزر، نفذ التحالف الدولي تدريبًا بالذخيرة الحية،  يحاكي حيثيات المعارك الحقيقية.

ونشر “مركز الإعلام بدير الزور” التابع لـ”قسد” تسجيلًا يظهر استخدام قذائف المدفعية في التديريب الذي جرى في ريف دير الزور الشرقي، مشيرًا إلى مشاركة عناصر من “قسد” بالتدريب.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة