التحالف يعلن عن عملية أمنية في دير الزور .. هل اعتقل زعيم تنظيم “الدولة”؟

هجوم لعناصر تنظيم "الدولة" على دورية لقوات النظام في منطقة الرصافة بريف الرقة - كانون الثاني 2020 (وكالة أعماق)

ع ع ع

قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، إنه نفذ مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عملية أمنية ناجحة في ريف دير الزور الشرقي.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، العقيد مايلز كاغينز، عبر “تويتر” أمس، الخميس 7 من أيار، أن العملية أسفرت عن اعتقال قيادي كبير في التنظيم. 

وشهدت قرية الزر في ريف دير الزور الشرقي، في 6 من أيار الحالي، حملة أمنية للتحالف و”قسد” شاركت فيها خمس طائرات وقوات برية، تخللتها اشتباكات وتفجير عناصر أنفسهم، يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة”.

وبعد العملية دار حديث عن اعتقال زعيم التنظيم الجديد، عبد الله قارداش.

وقال “مركز الرقة الإعلامي” التابع لـ”الإدارة الذاتية” (الكردية)، إن العملية كانت تستهدف قارداش، وانتهت بالقبض عليه.

لكن الحسابات الرسمية لـ”قسد” لم تعلن حتى الساعة، أي معلومات عن اعتقال قارداش.

كما لم تنشر وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أي بيان حول عملية الزر، أو عن اعتقال زعيم التنظيم الجديد.

وكان المتحدث باسم التنظيم، أبو حمزة القرشي، أعلن في 31 من تشرين الأول 2019 (بعد خمسة أيام على مقتل البغدادي)، تنصيب “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي”، زعيمًا لتنظيم “الدولة” و”خليفة” للبغدادي، وذلك بمبادرة من “مجلس الشورى” التابع للتنظيم، و”عملًا بالسنة النبوية وبوصية البغدادي”، بحسب تعبيره.

وبحسب تقارير صحفية، فإن “أبو ابراهيم القرشي” هو عبد الله قارداش، الذي يُعرف أيضًا باسم “حاجي عبد الله العفري”، وهو من قضاء تلعفر غربي الموصل بشمال العراق، وكان ضابطًا بالجيش العراقي في عهد صدام حسين.

وكانت القوات الأمريكية قتلت البغدادي بعملية إنزال في منطقة باريشا بريف إدلب الشمالي، في موقع يتحصن فيه البغدادي، في 26 من تشرين الأول 2019.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة