fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

إدوارد كامافينجا.. فتى رين الذهبي

1206116481.jpg.jpg إدوارد كامافينجا يجري بالكرة في إحدى مباريات فريقه- (Icon Sport via Getty Images)

ع ع ع

يحظى لاعب الارتكاز في نادي رين الفرنسي إدوارد كامافينجا باهتمام كبير من قبل كبار أندية أوروبا رغم صغر عمره (17 عامًا)، إذ يشبهه محللون رياضيون بنجم بطولة كأس العالم الماضية برفقة “الديوك” بول بوجبا، بينما يطلق عليه آخرون لقب كلود ماكيليلي الجديد.

إدوارد كامافينجا

ولد إدوارد في 10 من تشرين الثاني 2002 بمدينة ميكونغ في أنجولا، لأبوين كونجوليي الأصل، ووصل إلى فرنسا مع عائلته في الثانية من عمره.

وحصل على الجنسية الفرنسية في تشرين الثاني 2019، ودُعي بعد ذلك إلى صفوف المنتخب الأولمبي الفرنسي.

وبدأ كامافينجا مسيرته الكروية مع رين، واستهل مشواره في دوري الدرجة الأولى في سن 16 عامًا وخمسة أشهر، قبل أن يصبح عنصرًا أساسيًا في تشكيلة الفريق.

ويمتلك كامافينجا، الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والأنجولية، عقدًا يربطه مع ناديه الحالي حتى 30 من حزيران المقبل.

ورغم أنه يلعب في مركزي الارتكاز وقلب الدفاع، سجل هذا الموسم هدفًا، وصنع اثنين آخرين.

وتفوق النجم الفتي على جميع من هم (أو كانوا) في سنه فيما يتعلق بالقيمة السوقية، فحسبما نشر موقع  “TranferMarkt“، المتخصص بالإحصائيات الرياضية، في 13 من آذار الماضي، فإن قيمته وصلت إلى 42 مليون يورو.

وتعتبر هذه أعلى قيمة يصل إليها لاعب في الـ17 من عمره في التاريخ.

معركة بين الملوك والشياطين الحمر على خدماته

يتصارع كل من ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، من أجل الحصول على خدمات كامافينجا، ويعتقد نجم برشلونة وأرسنال وتشيلسي السابق، سيسك فابريجاس، أن الشاب الصغير أمامه مستقبل كبير.

ونقلت صحيفة “METRO“، في 6 من أيار الحالي، تصريحات فابريجاس الذي واجه كامافينجا في تشرين الأول 2019، وكشف أنه تحدث إلى كشافة حول الشاب بعد المباراة.

وقال فابريجاس، الذي يلعب لنادي موناكو الآن، “لقد لعبنا ضد رين قبل بضعة أشهر هنا في موناكو وربحنا بثلاثة أهداف لهدفين. لقد لعبت بشكل جيد”.

وتابع أنه في نهاية المباراة، سُئل من قبل كشافة فريق لم يسمه، “لقد لعبت ضد ظاهرة تبلغ من العمر 17 عامًا، كامافينجا، هل هو نجم المستقبل؟”، فأجاب مازحًا، “لقد دمرتهم جميعًا. لا أستطيع أن أقول لكم من يبرز، أنا أفضل! “.

صراع لاعب موناكو سيسك فابريجاس مع لاعب رين إدوارد كامافينجا على الكرة في المباراة التي جمعت بين فريقيهما الموسم الحالي- تشرين الأول 2019 (Getty Images)

وذكرت صحيفة “Express” أن مدرب النادي الملكي، زين الدين زيدان، يضع التوقيع مع كامافينجا كأولوية، إلى جانب اهتمامه بالنجم، بول بوجبا، بينما كان يونايتد يراقب أيضًا كامافينجا.

وأشارت “Express” إلى أن تحديد مستقبل لاعب مانشستر يونايتد الحالي بول بوجبا، وهو من ضمن اهتمامات الريال، يمكن أن يلعب دورًا كبيرًا في مستقبل كامافينجا.

بول بوجبا من مانشستر يونايتد يلوّح للجماهير بعد مباراة لفريقه- 26 من كانون الأول (Getty Images)

لكن إدارة ناديه حثته على البقاء في رين، بحسب صحيفة “As” الإسبانية، ويعتقد مدرب الفريق جوليان ستيفان أن اللاعب يحتاج إلى إثبات نفسه لموسم آخر.

ونشرت وكالة “فرانس برس“، في 5 من أيار الحالي، تصريحات ستيفان، “سيكون من المفيد بالنسبة له أن يبقى عامًا آخر على الأقل في رين، إذ يتعين عليه تأكيد مؤهلاته، لأنه في مكان يعرفه جيدًا، وهو في نادٍ يثق به كثيرًا، وأيضًا تحت إشراف أشخاص يعرفونه جيدًا”.

ومن المرجح أن يكلف انتقال اللاعب ما يزيد على 50 مليون جنيه إسترليني.

وبعد أن أدى إلغاء الدوري الفرنسي إلى تأهل رين لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، تأثرت قرارات الإدارة في رين وكذلك في مدريد.

وقال رئيس نادي رين، نيكولاس هولفيك، لصحيفة “L’Equipe” الإسبانية، في 2 من أيار الحالي، ونقلت تصريحاته “El Mundo Deportivo“، إنه بعد التأهل إلى دوري الأبطال، فإن الأولوية هي الحفاظ على الفريق وعناصره الموهوبين، وعليهم أن يكونوا أذكياء في سوف الانتقالات لتحسين الفريق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة