دورية روسية- تركية في محيط مدينة الدرباسية بريف الحسكة

جنود القوات التركية والروسية خلال الدورية المشتركة الرابعة على الحدود السورية- 11 تشرين الثاني 2019 (الأناضول)

ع ع ع

نفّذت الشرطة العسكرية الروسية والقوات التركية دورية على الحدود السورية- التركية في محيط مدينة الدرباسية بريف الحسكة، وذلك تنفيذًا لاتفاق “سوتشي” الموقّع بين تركيا وروسيا الخاص بمنطقة شرق الفرات.

وقالت وكالة “هاوار” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” اليوم، الاثنين 11 من أيار، إن الدورية انطلقت من قرية شيركه غرب الدرباسية.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان“، اليوم، أن الدورية المشتركة شملت أربع عربات روسية ومثلها تركية، مشيرًا إلى أنها جالت في كل من قرى دليك وملك وظهر العرب وحاجز كسرى وإبراهيمية وفقيرة وحليوة ومفرق عراض.

وأضاف أن مروحيتين روسيتين حلقتا في أجواء المنطقة بالتزامن مع تسيير الدورية المشتركة.

وفي 28 من تشرين الأول 2019، دخلت قوات النظام السوري مدينة الدرباسية في الريف الشمالي الشرقي للحسكة، في إطار انتشارها على الحدود مع تركيا، بناء على الاتفاق المبرم مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) والتفاهم الروسي- التركي في سوتشي.

وفي 4 من أيار الحالي، نفذت الشرطة العسكرية الروسية والقوات التركية دورية على الحدود السورية- التركية بالقرب من مدينة القامشلي.

وتعرضت الدوريات التركية- الروسية المشتركة لرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة عدة مرات خلال الأشهر الماضية، كان آخرها بالقرب من عين العرب بريف حلب.

وتكررت هذه الحادثة في عدة مواقع، وانتشرت تسجيلات مصوّرة لعدد من السكان وهم يرشقون الدوريات بالحجارة.

وينص اتفاق “سوتشي” الذي أوقف عملية “نبع السلام” التركية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في منطقة شرق الفرات، على تسيير دوريات مشتركة بين روسيا وتركيا خارج منطقة “نبع السلام” الممتدة من تل أبيض بريف الرقة إلى رأس العين بريف الحسكة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة