تشمل الأدوات الكهربائية.. تركيا تفرض ضرائب جديدة على المستوردات

السوق المصري في منطقة أمينونو في مدينة اسطنبول في تركيا - تشرين الأول 2018 (عنب بلدي)

السوق المصري في منطقة أمينونو في مدينة اسطنبول في تركيا - تشرين الأول 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

فرضت تركيا ضرائب جديدة على مستوردات خارجية وصلت إلى 30%، تشمل الثلاجات والغسالات ومكيفات الهواء والمجوهرات المستوردة.

ووفق ما نقله موقع “T24” المحلي اليوم، الثلاثاء 12 من أيار، ستستمر الضرائب الجديدة بالنسبة نفسها حتى أيلول المقبل، ثم تنخفض إلى نسبة 25%.

ونقل الموقع بيانًا ضريبيًا تلقى نسخة منه، يفيد أن الضرائب الجديدة جاءت على خلفية تأثير فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، الذي أثر على الاقتصاد العالمي بشكل سلبي.

ما المنتجات التي شملتها الضرائب؟

شملت الضرائب الجديدة الثلاجات والغسالات ومكيفات الهواء المستوردة، والمجوهرات المستوردة، إضافة إلى غسالات الأطباق والأفران وفلاتر المياه وعربات “الجولف”، ومختلف الأدوات الزراعية والمعادن، ومواد البناء المصنوعة من الجص والأقفال والمفصلات والمقصات والفرش.

بالإضافة إلى الأبواب والنوافذ الخشبية وأسلاك الحديد والصلب والنحاس، والكابلات والحبال والأرضيات والمفروشات والشرائط اللاصقة والصفائح المطاطية.

كما فُرضت الضرائب على المعدات الرياضية، بما فيها معدات الملاعب والزلاجات والأدوات الموسيقية والسحابات، والولاعات والمنتجات الصحية والحوامل الثلاثية.

تراجع الليرة التركية

تراجعت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار الأمريكي، وتجاوزت سبع ليرات أمام الدولار الواحد، وذلك منذ 4 من أيار الحالي، لأسباب عدة تتعلق بانتشار فيروس “كورونا” والتخفيضات الأخيرة في سعر الفائدة.

وربطت صحيفة “Sozcü” التركية في تقرير سابق، بين انخفاض قيمة الليرة التركية والآثار التي يحدثها فيروس “كورونا” على الاقتصاد في العالم ككل.

وذكرت “Sozcü” أن معدل التضخم الشهري في نيسان الماضي زاد بنسبة 0.85%، وبنسبة 3.16% مقارنة بكانون الأول 2019، وبنسبة 10.94% مقارنة بنفس الشهر من العام الذي سبقه، و12.66% مقارنة بمتوسطات اثني عشر شهرًا.

وعلى خلفية الجائحة توقفت الحركة السياحية في البلاد، وتوقفت الصادرات بشكل جزئي.

وقال رئيس هيئة التنظيم والرقابة المصرفية في تركيا، محمد علي أقبن، في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” أمس إن التحقيق مستمر حيال الهجوم الذي تعرضت له الليرة التركية.

وأوضح أقبن في تصريحاته أن ثلاثة بنوك في العاصمة البريطانية لندن شنت هذا الهجوم وتلاعبت بسعر صرف الليرة التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة