fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الإدارة الذاتية” تنفي تسلّمها.. “الصحة العالمية”: أدخلنا أطنان أدوية إلى القامشلي

عدد من شاحنات المساعدات الطبية التي أعلنت الصحة العالمية إدخالها إلى القامشلي (WHOSyria)

ع ع ع

نفت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا تسلّم مساعدات طبية، كانت منظمة الصحة العالمية أعلنت إدخالها إلى مدينة القامشلي.

ونقلت وكالة “رووادو” للأنباء اليوم، الأربعاء 13 من أيار، عن الرئيس المشترك لـ”هيئة الصحة في إقليم الجزيرة”، جوان مصطفى، أنهم “لم يتسلموا أي مساعدات من منظمة الصحة العالمية، وليس هناك أي تواصل مع المنظمة”.

كما أكد مصطفى، “عدم علمهم بالشحنة التي تتحدث الصحة العالمية عنها”.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، في 11 من أيار الحالي، إرسال شاحنات من المساعدات الطبية برًا إلى مدينة القامشلي، يقدّر وزنها بنحو 30 طنًا.

وأوضحت أنها أرسلت تلك المساعدات بغرض تأمين المستلزمات الطبية العاجلة لسكان المناطق الأشد خطورة.

 

ونقلت منظمة الصحة العالمية 20 طنًا من الشحنات الطبية إلى مدينة القامشلي، في 14 من نيسان الماضي، كجزء من الاستجابة لمواجهة انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) .

وتحتوي الشحنة أكثر من ثمانية آلاف من المستلزمات الطبية لمواجهة فيروس “كورونا”، كالحاضنات وأجهزة التنفس الصناعي ومعدات حماية شخصية أخرى.

وكانت رئيسة الهيئة التنفيذية لـ”مجلس سوريا الديمقراطية”، إلهام أحمد، انتقدت منظمة الصحة العالمية، كواحدة من أربعة أطراف لا تقدم الدعم الطبي والمساعدة في مواجهة فيروس “كورونا”.

وهذه الأطراف هي منظمة الصحة العالمية، و”التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا التي توجد قواتها في المنطقة، والنظام السوري.

منظمة الصحة العالمية تنقل مساعدات طبية إلى شمال شرقي سوريا

وأمس، أعلنت “الإدارة الذاتية” شفاء واحد من مصابين اثنين بفيروس “كورونا” في مناطقها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة