للمرة الثانية.. روسيا تكرّم رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور

ضابطان من القوات الروسية والقوات التركية على طريق "M4" في ريف إدلب (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

كرّمت روسيا رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور، أحمد إبراهيم الخليل، الذي قدم بدوره سيفًا دمشقيًا للضابط الروسي.

وبحسب تسجيل نشرته “شبكة أخبار دير الزور” اليوم، الخميس 14 من أيار، قدّم قائد “مجموعة خلف الفرات” التابعة لروسيا، العماد ميخائيل، “شهادة تقدير”، جراء “البطولة والشجاعة التي ظهرت في محاربة الإرهاب العالمي”.

بدوره، شكر رئيس فرع الأمن العسكري الجنرال الروسي، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، واعتبر أنه بمساعدة روسيا سيسيطر النظام السوري على منطقة شرف الفرات ويطرد أمريكا وفرنسا وتركيا.

وقدّم الخليل سيفًا دمشقيًا هدية للضابط الروسي، وقال إن “السيف عربون محبة وسلام، وعرفان الجميل لوقوف روسيا إلى جانب سوريا”.

وليست المرة الأولى التي تكرّم فيها روسيا الخليل، إذ منحته في 2017 “وسام العمل الجاد”، تقديرًا على جهوده التي بذلها في مركز المصالحة الروسي بقاعدة “حميميم” في ريف اللاذقية.

وينحدر الخليل من بلدة طيبة الإمام في ريف حماة، وعُيّن رئيسًا لفرع الأمن العسكري في دير الزور في تشرين الأول 2019، خلفًا للعميد ياسين ضاحي، المقرّب من إيران.

وكانت روسيا تمدّدت في منطقة شرق الفرات، عقب اتفاق تركي- روسي في تشرين الأول 2019، وسعت عقب ذلك إلى توسيع نفوذها في المنطقة، عبر استخدام أدوات عسكرية وسياسية واجتماعية.

ويأتي ذلك في ظل حديث عن محاولات لإخراج القوات الإيرانية من سوريا، إذ شهدت الأسابيع تصعيدًا سياسيًا وعسكريًا ضد إيران ووجودها في سوريا، من قبل إسرائيل والولايات المتحدة الامريكية.

وصعّدت تل أبيب من هجومها على مناطق عسكرية في سوريا، خلال الشهرين الماضيين، وشنت العديد من الهجمات دون الإفصاح عن عملياتها العسكرية بشكل رسمي، وكانت آخرها قصف البحوث العلمية في حلب الأسبوع الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة