شركة ماليزية لإصدار جوازات سفر سورية إلكترونية

لاجئ سوري يحمل جواز سفره في اسطنبول التركية (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، محمد رحمون، التعاقد مع شركة ماليزية من أجل إصدار جوازات سفر سورية الكترونية.

وأوضح رحمون في مقابلة مع موقع “الوطن أونلاين” أمس، الأربعاء 13 من أيار، أن الوزارة تعمل على خطوتين، الأولى إصدار جوازات سفر إلكترونية، وتم التعاقد مع شركة ماليزية لإنشاء ذلك.

أما الخطوة الثانية فهي مشروع تعديل الهويات الشخصية، لكن هذا المشروع “سيبدأ بعد سيطرة قوات النظام على كامل الأراضي السورية”، بحسب قوله.

ويعود الحديث عن مشروع إصدار جوازات سفر إلكترونية إلى سنوات ماضية، إذ أعلنت إدارة الهجرة والجوازات التابعة لوزارة الداخلية في حكومة النظام السوري عام 2018، أن المشروع جارٍ تنفيذه.

وقال مدير إدارة الهجرة والجوازات، ناجي النمير، حينها، إن الجواز الإلكتروني سيكون مزودًا بشريحة و”كود” (رمز) لحمايته من التزوير الذي قد يحصل خارج سوريا، معتبرًا أنه بات مطلبًا عالميًا، بعد أن صار المواطن السوري عاجزًا عن الدخول إلى أيّ بلد بجوازه العاديّ.

ويحوي جواز السفر الإلكتروني بصمة الإصبع، وفي هذه الحالة يتم تسمية الجواز بـ“Biometric passport”، ويعد من الجيل الثاني لجوازات السفر الإلكترونية.

وعانى سوريون، وخاصة ممن هم خارج سوريا، من استصدار جوازات بسبب التكلفة العالية، إذ تبلغ رسوم استصدار الجواز العادي بشكل فوري 800 دولار أمريكي (نحو مليون و200 ألف ليرة سورية حسب سعر صرف اليوم)، و300 دولار أمريكي (نحو 450 ألف ليرة سورية) ضمن نظام الدور العادي.

كما يعاني المواطنون من الوقت الطويل للحصول على الجواز، إذ أعلنت إدارة الهجرة والجوازات السورية، في شباط الماضي، زيادة المدة اللازمة للحصول على جواز سفر عادي غير مستعجل لتصبح شهرًا بدلًا من 15 يومًا، مع الحفاظ على التسعيرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة