fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عقيد وعسكري مقابل أربعة مقاتلين.. عملية تبادل بين “تحرير الشام” والنظام

عملية تبادل الأسرى لدى فصائل المعارضة بمعتقلين لدى قوات النظام في معبر "أبو الزندين" (الأناضول)

ع ع ع

أجرت “هيئة تحرير الشام”، المنتشرة في محافظة إدلب، عملية تبادل أسرى مع قوات النظام، أفضت إلى خروج أربعة مقاتلين في الفصائل مقابل عقيد وعسكري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، السبت 16 من أيار، أن ثلاثة عناصر تابعين لـ”الهيئة” وآخر تابعًا لـ”حركة أحرار الشام” خرجوا من سجون النظام، نتيجة عملية تبادل أسرى جرت في منطقة دارة عزة بريف حلب الشمالي الغربي بين النظام و”الهيئة”.

بينما أُطلق سراح العقيد في قوات النظام السوري، عبد الكريم سليمان، الذي أُسر في معارك كفرنبودة بريف حماه الشمالي عام 2019، وعسكري آخر أُسر على طريق السلمية بريف حماه عام 2014.

وكانت “تحرير الشام” وفصائل المعارضة المسلحة أجرت عمليات تبادل مع قوات النظام والميليشيات الرديفة.

وجرت، في 17 من آذار الماضي، عملية تبادل على معبر “أبو الزندين” بريف حلب الشرقي، وأفضت إلى خروج شاب من سجون النظام، مقابل ضابط في قوات الأسد.

كما سلّمت “الجبهة الوطنية للتحرير” جثة مقاتل من الميليشيات الإيرانية، مقابل الإفراج عن مقاتلَين من عناصرها أسرتهما قوات النظام والميليشيات الرديفة، خلال المعارك الأخيرة بريف حلب الجنوبي، في شباط الماضي.

وجرت عملية تبادل في معبر “أبو الزندين”، بين “الجيش الوطني السوري” وقوات النظام، في تموز 2019، أُطلق بموجبها 15 معتقلًا، مقابل 14 معتقلًا من سجون “الجيش الوطني”.

وسبقت ذلك عملية تبادل أخرى في شباط 2019، حين أُطلق سراح 20 معتقلًا مقابل تسلّم أسرى لدى فصائل معارضة، بموجب عملية تبادل في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وجرت الصفقة برعاية تركية- روسية، وكان من بين المعتقلين من طرف المعارضة في ذلك الوقت، عشر نساء، بينهن خمس من حمص واثنتان مع أبنائهما.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة